المنتدى الرسمي لنقابة ورابطة الاشراف الهاشميين ال البيت بالعالم العربي والاسلامي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» العائلات الشريفه في المملكة الأردنية الهاشميه
السبت ديسمبر 05, 2015 7:13 pm من طرف زائر

» الحلقه الاولى (1) سيرة الامام علي بن ابي طالب عليه السلام بطرح جديد من العلامه والقائف والنسابه والمؤرخ الشيخ الشريف راجح العبدلي في سلسلة دروسه الدينيه للسنة النبويه الهاشميه بلسان ال البيت عليهم السلام
الثلاثاء يونيو 16, 2015 12:57 am من طرف محمود عبدالراضى العقيلى

» ﺍﻷﺭﺗﻴﻘﺔ ﻭﺍﻹﻣﺎﺭﺓ
الثلاثاء يونيو 16, 2015 12:40 am من طرف محمود عبدالراضى العقيلى

» ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻷﺭﺗﻴﻘﺔ
الإثنين يونيو 15, 2015 2:35 am من طرف محمود عبدالراضى العقيلى

» حصول سيادة الشريف سليمان بن ناصر ال جمعان الشريف على شهادة الدكتوراه الفخرية
الأحد يونيو 14, 2015 2:42 am من طرف محمود عبدالراضى العقيلى

» بيان اسرة كتبي ونفيهم الانتساب الى النسب الشريف وانه ادعاء باطل
الثلاثاء يونيو 09, 2015 2:11 am من طرف الشريفة الفيلالي

» تهنئه بعيد ميلاد الملك عبد الله الثاني بن الحسين
الجمعة يناير 30, 2015 11:58 pm من طرف الشريف محمد خليل الشريف

» نعي خادم الحرمين الشريفين
الأحد يناير 25, 2015 1:32 am من طرف الشريف محمد خليل الشريف

» تهنئه بالمولد النبوي الشريف
الأحد يناير 04, 2015 1:17 am من طرف الشريف محمد خليل الشريف

سبتمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




آل البيت و إجماع الأمة على موالاتهم

اذهب الى الأسفل

آل البيت و إجماع الأمة على موالاتهم

مُساهمة من طرف الصقرالهاشمي في السبت نوفمبر 10, 2012 6:48 am

لقد أجمعت الأمة المحمدية على حب و موالاة آل بيت نبيهم بكل مذاهبهم و طوائفهم و في كل زمان و في كل مكان و ذلك لوجود العديد من الأدلة الشرعية من الكتاب و السنة الشريفة و البراهين القطعية على أنهم أبناء خير البرية الموصوفون بالشمائل المحمدية و أنهم أهل للولاية الروحية و أصحاب الإمامة والرياسة الدنيوية . فكل علماء المسلمين سنة و شيعة يجمعون على حب و موالاة آل محمد صلى الله عليه و آله و سلم ، و لم يشذ عن هذه القاعدة إلا الخوارج و النواصب قديما و حديثا . فالخوارج كفروا الأمة و الأئمة و تمردوا بالقوة العسكرية ، أما النواصب فقد ناصبوا آل البيت العداء و العداوة بدل الحب و الموالاة ، و هذا ما زال موجودا إلى اليوم من أتباع اليزيد و إبن ملجم من بعض المثقفين و أشباه العلماء . فموالاة آل البيت هي نقطة إلتقاء و إجماع لكل الأمة بكل مذاهبها ، و لهذا كان لزاما على الأشراف اليوم أن يتحملوا مسؤولياتهم في البعد عن الطائفية و التعالي عن المذهبية و الصراعات الداخلية و الهامشية ، و أن نرجع للمنبع الصافي الذي كان عليه سلفنا من آل بيت رسول الله في توحيد الصف المسلم (إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كأنهم بنيان مرصوص) ( و أن هذه أمتكم أمة واحدة) ( والمسلم من سلم المسلمون من لسانه و يده) فليحذر أبناء عمومتي الأشراف من الإنزلاق وراء الفتن و إثارة النعرات المذهبية و خاصة بين الإخوة السنة و الشيعة ، و أن نحذر أبواق الفتنة من أولئك المتعصبين و المتشددين من الفريقين و أن نكون إطفائيين لنار الفتنة الطائفية و لا نسقط في مكائد و دسائس المخابرات الأجنبية الصهيونية و الصليبية ، فنحن نحترم الكل و نعتقد أن كل مذهب له سلبياته كما له إيجابيات و أن الكمال لله وحده و العصمة للأنبياء ، و نحن مأمرون بإتباع الكمال و العصمة و ليس أصحاب الأهواء و الشهوات ، فنحن مسلمون و كفى و لا نكفر أحدا من أهل القبلة مهما غلا أو جفا.
فكما أجمعت الأمة بكل مذاهبها على كليات الدين من قواعد الإسلام و مباديء الإيمان ، أجمعت على حب و موالاة آل بيت رسول الله صلى الله عليه و آله ، الذي ترك لأمته بعد وفاته الثقلين ما إن تمسكت بهما لن تضل بعده أبدا ، ألا و هما:
1) كتاب الله تعالى ( القرآن الكريم) الذي أجمعت كل المذاهب (سنة و شيعة و إباضية و غيرهم ) على صحته و أنه خال من التحريف و التزييف ، و أنه لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه ، و أنه الهدى و النور . رغم إختلاف الأمة في صحة بعض الأحاديث إلا أنه ما وافق القرآن منها فهو صحيح . فيمكن أن تختلف الأمة في كل شيء إلا فيما جاء في كتاب الله فهو المعصوم من الأخطاء ، و هو المرجع في كل شيء و المصدر لكل شيء .
2) عترة النبي آل بيته الأشراف ، و ذريته من نسله إلى يوم الدين، الذين ورثوا عن جدهم الولاية و الإمامة ، فهم المطهرون من كل رجس و الموصى لهم بالمودة و الموالاة و حسن الإتباع و الإقتداء ما كانوا للدين مقيمين و على أنسابهم محافظين .
و القرآن و أهل البيت لن و لم يتفرقا أبدا ، فهما العصمة و العروة الوثقى لهذه الأمة ، و هما سفينة النجاة، و هما أمان الأمة و ضمان وحدتها و تقدمها و إستمرارها في وسط هذه الأمواج المتلاطمة من الأفكار و المذاهب الهدامة ، سواء الأفكار الرجعية و الجاهلية البائدة أو الوافدة .
avatar
الصقرالهاشمي

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 09/11/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أهل البيت هم سفينة النجاه

مُساهمة من طرف سعد الطهطاوى في الأحد نوفمبر 11, 2012 7:16 am

بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبة وسلم الحمد لله الذى تفضل على نبيه بعظيم منته ، وعد آل بيته ومن عمل الصالحات بكميل نعيم جنته ، فقال فأما
الذين أمنوا وعملوا الصالحات فهم فى روضة يكبرون ويحمدون ويشكرون حيث طهر نسب بنيه من سفاح الجاهليه ورفع آل بيته بفضله وكرمه الدرجات العليه فأحرزوا قصبات سبق سيادة الدارين وأعد لهم أجرا غير ممنون وأستغفره وأشهد أن لا إله إلا الله ذو المواهب السنيه وأشهد أن سيدنا محمدا رسول الله صفوة البريه , اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه كلما ذكرك الذاكرون ،، أما بعد فإنه لما كان حب آل بيت نبيه من الواجبات وتعظيمهم وتوقيرهم من القربات حث عليه نبينا الصادق المأمون ، وكان من أحب آل بيت رسوله صفوة الأنام ، فقد أحب نبيه ومن أحبه فقد أحبه الملك القدوس السلام فيكون مع الذين أنعم الله عليهم وهم فى الغرفات آمنون، ومن إستخف بهم أوآذاهم فقد تعرض لسخط الوهاب فليتبؤ له مقعدا من النار مع شدة العقاب ويكون يوم القيامه هو الخاسر المغبون يا عباد لا خوف عليكم اليوم ولا أنتم تحزنون وما حملنى على ذلك إلا مواساة لتقربى ورحمة الإخوان و إمتثال أمر الله المصرح به فى القرآن حيث قال "قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة فى القربى وكما قال سيدنا محمد فى الحديث الشريف أهل بيتى كسفينة نوح من تعلق بهم نجا
avatar
سعد الطهطاوى

عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 10/11/2012
الموقع : مشرف بالمنتدى الرسمي للاشراف بجمهورية مصر العربيه وعضو شرفي بالنقابة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى