المنتدى الرسمي لنقابة ورابطة الاشراف الهاشميين ال البيت بالعالم العربي والاسلامي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» العائلات الشريفه في المملكة الأردنية الهاشميه
السبت ديسمبر 05, 2015 7:13 pm من طرف زائر

» الحلقه الاولى (1) سيرة الامام علي بن ابي طالب عليه السلام بطرح جديد من العلامه والقائف والنسابه والمؤرخ الشيخ الشريف راجح العبدلي في سلسلة دروسه الدينيه للسنة النبويه الهاشميه بلسان ال البيت عليهم السلام
الثلاثاء يونيو 16, 2015 12:57 am من طرف محمود عبدالراضى العقيلى

» ﺍﻷﺭﺗﻴﻘﺔ ﻭﺍﻹﻣﺎﺭﺓ
الثلاثاء يونيو 16, 2015 12:40 am من طرف محمود عبدالراضى العقيلى

» ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻷﺭﺗﻴﻘﺔ
الإثنين يونيو 15, 2015 2:35 am من طرف محمود عبدالراضى العقيلى

» حصول سيادة الشريف سليمان بن ناصر ال جمعان الشريف على شهادة الدكتوراه الفخرية
الأحد يونيو 14, 2015 2:42 am من طرف محمود عبدالراضى العقيلى

» بيان اسرة كتبي ونفيهم الانتساب الى النسب الشريف وانه ادعاء باطل
الثلاثاء يونيو 09, 2015 2:11 am من طرف الشريفة الفيلالي

» تهنئه بعيد ميلاد الملك عبد الله الثاني بن الحسين
الجمعة يناير 30, 2015 11:58 pm من طرف الشريف محمد خليل الشريف

» نعي خادم الحرمين الشريفين
الأحد يناير 25, 2015 1:32 am من طرف الشريف محمد خليل الشريف

» تهنئه بالمولد النبوي الشريف
الأحد يناير 04, 2015 1:17 am من طرف الشريف محمد خليل الشريف

أكتوبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




اهمية ومقدمة عن علم الانساب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اهمية ومقدمة عن علم الانساب

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الأحد ديسمبر 02, 2012 4:48 am

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
الحمد لله الذي خلق الأنام من أب واحد واخترعهم على غير مثال وبغير مساعد وخلق منه زوجه وبث منهما رجالاً ونساء آباءً وأمهات وبنات وأبناء وجعلهم شعوباً وقبائل ليتعارفوا وبطوناً وأفخاذ ليتعاطفوا وعظم الرَّحم في صدورهم وأجلَّها في نفوسهم وقُرناً باسمه الأعظم عند المناشدة في الملمات العظام وأمر أن تبقى كما تبقى فقال: عَزَّ من قائل )وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَتَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ (
وجعلها متعلقة بالعرش تقول اللهم صل من وصلني واقطع من قطعني واجعل صلتها في العمر زيادة وقطعها على هدمه مساعدة فألَّف بها بين قلوب متباينة الأهواء وجمع بها بين رجال مختلفي الآراء وعظَّم شأن علمها بين الأنام وجعله مشابهاً بين الأنام ومشابهاً لعلم الحلال والحرام فالعالم بالبطون والأفخاذ والأعقاب حاكم في الفروج والأصلاب يلحق بها ما غمض على الناس الحاقة.
ويبقى منها ما استفاض عندهم اتصاله وإلصاقه عنده تقام البينات العدول ولديه يعرف الحرج والتبديل حاكماً بين قبائل لم تُحكم والتعويل عليها أطراف الزمان نافذ، أقوله في عمائره ولصغير من القبائل طالما عمرت عامه صدور الصفاح ماضياً قلمه بين الأنام ولا مضى قلم صاحب الزمان، به يقبض الخمس مستحقة وبمشقته يدفع إليه حقه فكم من سطور له سنة هي رزقة ودفعت واجب حق إلى مستحق سطور كانت من شهود الأصول وخطوط القضاة إذا مات كاتبها احتاجهُ إلي العدول وصلات أنماها وأذكاها وأتمها وأوفاها على من به شرف علم النسب وبالاتصال إليه بلغ من بين العلوم على الترتيب الآمر حسان بن ثابت باستعلام معايب المشركين من أول الخلفاء الراشدين لمكان علمه بالأنساب واطِّلاعه على مطاعن الأفخاذ والأعقاب.
كل ذلك منهُ صلوات الله عليه وسلامه اعزازاً للإسلام بكلما إليه السبيل والإذلال للشرك بما لم تغن عنه الثقاف والنصول سيدنا ومولانا محمد بن عبد الله المرشد في الدنيا والشفيع في العُقبى المخاطب بقوله )قُلْ لَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى( الذي حثَّ على هذا العلم بقوله «اعرفوا أنسابكم لتصلوا أرحامكموعلى آله مصابيح الظلام وأصحابه هداة الأنام الذين تحملوا في نصرته النصب والأذى والذين منهم القائل اعرفوا أنسابكم ولا تكونوا لنبط السواد يسأل أحدهم عن نسبه فيقول أنا من قرية كذا.
ومما روى أبو الحسن الوزير قال دخلت مدينة ساوه ( ) فقصدت خزانة كتبها فرأيت بها من الأجزاء المعنية بالخطوة المعتبرة ما يفوت الحصر ويستغرق الوصف ورأيت في الجملة كتاباً أهداه الشافعي إلى هرون الرشيد وعلى أوَّل رقعة منه ما صورته: أهديت إليك يابن سيد البطحاء شجرة أصلها ثابت وفرعها في السماء وأنا أشفع إليك في ضعفاء الحج من ركب الريح ومضغ الشيح وكتبه محمد بن إدريس، فإن كان الشافعي قد اخترع المشجر فليس من ذكائه بسريع ولا فكره ببعيد ولله درُّ مخترعه فما أحسن ما اخترع وسقى الغيث مبتدعه فيها أظرف ما ابتدع ولقد قرب على الطالبين بعيد وسهل عليهم شديد فإنه اقتضبه اقتضاباً فأئزاً من الحسن بأوله وآخره ضارباً في الفصل بمعذبه وصوره
ما فعل به جعل الباء من ابن بعد أن كانت محتاجة إلي نونات كثيرة عند تعوذ الأولاد عنيته بنون واحدة ترمي الباءات جميعها فيها ولولا ذلك لاحتاجت كل باءٍ إلي نون وذلك يؤدي إلى كثرة المدات لله المستهجنة في رؤية العين وإلي الطول الخالي من الفائدة الداعي إلى الملالة وما شبه المشجر إلا بوضع سياقة الحساب فإنهم قربوا بها بعيداً لولا هي تعرضت مشقة وتعظمت مشقفة والسياق بأعجمية وعربية فواضع العجمية أبو علي بن سينا البخاري حين وليَّ الديوان وواضع العربية كاتب عبد الملك بن مروان ناقل الديوان من الرومية إلى العربية فاختصر هؤلاء الواضعون الطريق إلى إيضاح المعاني بما اخترعوه من تلك التقريبات والرموز المعجبات والاشارات الرائقات.
وما أحسن ما تسميه بالمشجر فأنت تر السلسلة منه وكأنها شجرة قائمة على عروشها أغصانها كأغصانها وأفنانها كأفنانها وقائمها كقائمها ومتمهد لها كمتم مدلها وعروقها كعروقها وبرقها كبرقها والتشجير صنعة مستقلة مَهَرَ فيها قوم وتخلف آخرون فمن الحذاق فيها الشريف قثم بن طلحة الزيدي النسابة كان فاضلاً يكتب خطاً جيداً . فممن ضيق فيه أبو عبيدة القسم بن سلام ويحيى بن الحسن بن جعفر الحجة العبيد لي النسابة صاحب مبسوط نسب الطالبين والمبسوطات أكثر من المشجرات ووضع المبسوط أن يبدأ بالأب الأعلى ثم يذكر ولده لصلبه ثم يبدأ أبٌ وجدُّ أولئك الأولاد فيذكر ولده إن كان له ولد فإذا انتهوا انتقل إلى ولد أخيه ثم إلي ولد واحد واحد من الأخوة حتى تأتي علي الأخوة ثم يعود إلى ولد ولد الأول ثم إلى ولد ولد أخوته وكذلك إلي أن تصل إلي الغاية التي [تريد أن تقطع عليها وفي أثناء ذلك أخبار وأشعار واشارات وتعريفات وألقاب وأنباء وحلياً وبالله العصمة والتوفيق هذا موضع ذكر الفرق بين المشجر والمبسوط الفرق الظاهرة المشاهدة بينهما كثيرة وإنما الفرق الخفي هو أن المشجر يُبتدأ فيه بالبطن الأسفل ثم يرقى أباً فأباً إلى البطن الأعلى والمبسوط يبدأ فيه بالبطن الأعلى ثم ينحط ابناً فابناً إلى البطن الأسفل وحاجته ذلك أن المشجر يقدم فيه الابن على الأب والمبسوط علية يقدم فيه الأب على الابن الشعوب اليمن والقبائل ربيعة وضر قال أهل النسب إنما وصفت الشعوب والقبائل والعماير والبطون والأفخاذ تشبيهاً بخلق الإنسان فالإنسان يسمى شعوباً والشعب لأن الجسد تشعب من ثم القبائل مأخوذة من قبائل الرأس وهي أطباق الدماغ ثم العماير الصدر فيه انقلب ثم البطون فيه استبطن الكبد والرئة ، والطحال والأمعاء فصار مسكناً لهنَّ، ثم الأفخاذ الفخذ أسفل من البطن ثم الفصايل وهي الركبة انفصلت من الفخذ ثم العشيرة وهي الساقان والقدمان لا حملت ما فوقها بالحب وحسن المعاشرة، وإنما سميت الشعوب لفرقهم من اسماعيل بن ابراهيم ومن قحطان وتشعبهم منها قال الشاعر :
فبادوا بعد أُمتهم وكانوا
شعوباً شعبت من بعد عاد

ثم القبائل حيت تقابلوا ونظر بعضهم إلى بعض في حلة واحدة إلى نحلة فكانوا كقبائل الرأس قال الشاعر:
قبائلُ من شعوبٍ ليسَ منهم
كريمٌ قْد يَعدُّ ولا يخيبُ

ثم العماير حين عمروا الارض وسكنوها قال الشاعر:
عمائرهم دون القبيل أبوهم
ففاه إلينا عامر ومساجم

ثم البطون قيل لهم ذلك حين استبطنوا الأودية ونزلوها وبنوا بيوت الشعر وعمودها قال الازدي (بطونُ صدقٍ من ذر العمائر) ثم الأفخاذ الفخذ أصغر من البطن قال الاريحي بيت شعره
معزي بني أرثب للضيف مشرعة
وكُلُّ معزى لكم ياسَهْمُ أفخاذيُ

ثم الفصايل بالصاد غير المعجمة الأحياء حين اتصلوا من الافخاذ قال الله تعالى ×وفصيلته التي تؤيه÷ قال الكناني فصيلة بانت من أفخاذ حين انضم كلُّ بني أب إلى أبيهم دون بني عمهم قال رجل من طي لبني ثعلبة ابن لام :
فكنتُ لكم عشيراَ من أبيكم
بلا صعدٍ ولا قول جميل

قالوا العشيرة مثل عبد مناف ولما انزل الله تعالى على نبيه عليه أفضل الصلاة وأتم السلام:  وَأَنذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ .
خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يمشي حتى قام على الصفا ثم قال: «يا آل فهر فجاءته قريش فقال: أبو لهب هذه فهر عندك فقال: يا آل لوي فخرج بنو الأدرم من بني تميم بن غالب فقال: يا آل كعب فرجع بنو عامر بن لؤي فقال: يا آل مرة فرجع بنو الجمح وبنو سهم ابني عمرو بن هصيص بن كعب وبنو عدي بن كعب فقال: يا آل كلاب فرجع بنو تيم بن مرة وبنو مخزوم بن قبيصة بن مرة فقال: يا آل قصي فرجع بنو زهرة بن كلاب فقال: يا آل عبد مناف فرجع بنو عبد الدار بن قصي وبنو أسد عبد العُزَّي بن قصي فقال: أبو لهب هذه عبد مناف عندك فقال: صلى الله عليه وسلم إن الله تعالى أمرني وأنذر عشيرتك الأقربين وأنتم الأقربون من قريش ولا يملك اللهب من الله حظاً ولا من الآخرة نصيباً إلا أن يقولوا لا إله إلا الله فأشهد لكم بها عند ربكم.
فقال: أبو لهب تباً لك إلى هذا دعوتنا فأنزل الله تعالى (تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ) .
قالوا: الشعوب مثل مضر وربيعة وإياد وحمير وقضاعة والأزد وهمدان وبجيلة وخثعم وكنده ولخم وجذام وعاملة وحضر موت، ثم القبائل هي دون الشعوب مثل قيس غيلان وطابخة ومدركة ثم العمائير دون القبائيل مثل كنانة وهذيل وتيم وضبه والرباب ومرتبة.
ثم البطون مثل فهر بن مالك ومثل بني بكر بن عبد مناف وبني مدلج بن مرة بن عبد مناف ثم الأفخاذ مثل لؤي بن غالب وهم الأزد بن غالب ومحارب بن فهر والحرث بن فهر ثم الفصائيل مثل قصي بن كلاب وزهرة بن كلاب وبني مخزوم وبني تيم وجمح وبين عدي بن كعب ثم العشائر مثل عبد مناف والبطون من بني كنانة مثل ليث والمديل وحمزة وعويج والأفخاذ مثل أشجع بن عامر ليث وعنترة وجندع وعقاب والفصايل مثل بني الشداخ وبني كعب وعامر والعشاير مثل بني الملوح بن يعمر وبني رجيل وبني حمير وبني لقيط وبني وهيب وبني ضيغم بن يعمر بن الشداخ.
والبطون من بني تميم مثل بني سعد بن عبد مناة وحنظلة وأمرئ القيس وربيعة بن مالك والنضير والهجيم ومازن وقحطان والأفخاذ مثل الأزد ويربوع والفصايل مثل عبد الله بن دارم ومجاشع ونهشل وفقيم وابان ومناة، والشعائر مثل عدي بن زيد وأمية بن زيد ومحق بن زيد وأشباههم من بني زيد والعماير بن قيس بن غيلان مثل هوزان وسليم وغطفان ومحارب وعني وباعهلة والطغاوة والبطون من قيس مثل صعصعة بن معوية وجشم ونصر بن معوية وسعد بن بكر وثقيف الأفخاذ مثل بني عامر بن صعصعة وبني سلول ومازن ووائلة وغاطرة والفصايل مثل بني كلاب وكعب وعامر بن ربيعة وهلال ونمير وسواه والعشاير مثل جعفر بن كلاب وسائر بني كلاب مثل عقيل وقشير وجعدة والحريش وعجلان وحبيب والبكاء بني عمر والعماير من عطفان مثل بني عبد الله بن غطفان وذيبان بن نقيض وعبس وأنمار وأشجع والبطون مثل بني فزاره ومارد بن فزارة وعدي بن فزارة وغراب بن ظالم بن فزارة والفصايل مثل حرب بن لوذان وحرامة بن لواذان وريثم بن لوذان والعشاير مثل بدر بن عمر ونظرائهم والقبايل من ربيعة مثل ضبيعة بن اسد بن ربيعة وعننزة بن أسد وبني قاسط وعبد القيس والعماير مثل بكر وثعلبة والنمر وعقيل وعنترة بن وائل.
ثم البطون مثل شيبان وذُهل وعبسى ونمير الله وعجل وحنيف وشكر ثم الأفخاذ مثل مرة بن ذهيل ومحكم بن ذهيل وأبي ربيعة بن ذهيل والحارث بن ذهيل ونظرائهم والفصايل من قضاعة مثل صفوان بن عمران وأسلم بن الحاف وعمر بن الحاف والعماير مثل كلب والقين ونتوح وجرم ونهد وسعد بن هذيم والبطون مثل بني عبد الله بن كلب وبني عامر بن عوف وبني كنانة بن عوف ونظرائهم والأفخاذ مثل بني حباب والوحيد وكعب وعبيدة وميثم وهيثم وأشباههم والفصايل مثل بني زهير بن حباب وعدي وحارثة.
والعشاير مثل بني الحارث بن حصين وربيعة بن حصين ووبرة بن حصين ونظرايهم والقبايل من مدحج مثل طي بن أدد ومراد بن مالك بن أدد وعنس بن مالك بن أدد رهط عمار بن ياسر عنس بالنون والعماير مثل الحرث وكعب والنخع ومثله وجنب وصدارها والحكم والبطون مثل جعفر بن سعد وود بن سعد والحكم بن سعد وعبد الله بن سعد وزبيد بن صعب بن سعد والأفخاذ مثل خزيمة بن جعفي وفرات بن الجعفي والفصائل مثل بدر بن الحارث بن سعد ونظرائهم والعشاير مثل الأصهب وبني ربيعة بن نجدان بن جفال.

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى