المنتدى الرسمي لنقابة ورابطة الاشراف الهاشميين ال البيت بالعالم العربي والاسلامي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» العائلات الشريفه في المملكة الأردنية الهاشميه
السبت ديسمبر 05, 2015 7:13 pm من طرف زائر

» الحلقه الاولى (1) سيرة الامام علي بن ابي طالب عليه السلام بطرح جديد من العلامه والقائف والنسابه والمؤرخ الشيخ الشريف راجح العبدلي في سلسلة دروسه الدينيه للسنة النبويه الهاشميه بلسان ال البيت عليهم السلام
الثلاثاء يونيو 16, 2015 12:57 am من طرف محمود عبدالراضى العقيلى

» ﺍﻷﺭﺗﻴﻘﺔ ﻭﺍﻹﻣﺎﺭﺓ
الثلاثاء يونيو 16, 2015 12:40 am من طرف محمود عبدالراضى العقيلى

» ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻷﺭﺗﻴﻘﺔ
الإثنين يونيو 15, 2015 2:35 am من طرف محمود عبدالراضى العقيلى

» حصول سيادة الشريف سليمان بن ناصر ال جمعان الشريف على شهادة الدكتوراه الفخرية
الأحد يونيو 14, 2015 2:42 am من طرف محمود عبدالراضى العقيلى

» بيان اسرة كتبي ونفيهم الانتساب الى النسب الشريف وانه ادعاء باطل
الثلاثاء يونيو 09, 2015 2:11 am من طرف الشريفة الفيلالي

» تهنئه بعيد ميلاد الملك عبد الله الثاني بن الحسين
الجمعة يناير 30, 2015 11:58 pm من طرف الشريف محمد خليل الشريف

» نعي خادم الحرمين الشريفين
الأحد يناير 25, 2015 1:32 am من طرف الشريف محمد خليل الشريف

» تهنئه بالمولد النبوي الشريف
الأحد يناير 04, 2015 1:17 am من طرف الشريف محمد خليل الشريف

سبتمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




فضائل المدينة المنورة

اذهب الى الأسفل

فضائل المدينة المنورة

مُساهمة من طرف زائر في الخميس مارس 14, 2013 9:52 pm

تحتل المدينة مكانة جليلة بين مدن العالم الإسلامي ، ولها قدسيتها وخصوصيتها في قلوب المسلمين؛ فهي دار الهجرة ، ومهبط الوحي ، ومثوى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وفيها مسجده الشريف ، وهي محضن المجتمع الإسلامي الأول ، ومنطلق الجيوش الإسلامية الفاتحة ، وعاصمة الإسلام الأولى ، وتجتمع فيها معالم تاريخية ومعان إيمانية جمة ، وتملأ أمجادها وفضائلها الأسماع والأبصار ، وقد ورد في فضلها أحاديث نبوية كثيرة تبين جوانب هذه الفضائل ، منها :
عن عبد الله بن زيد رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « إن إبراهيم حرّم مكة ، ودعا لها ، وحرمت المدينة كما حرّم إبراهيم مكة ، ودعوت لها في مدها وصاعها مثل ما دعا إبراهيم لمكة ».
وعن سهل بن حنيف رضي الله عنهما قال : أهوى رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده إلى المدينة فقال : « إنها حرم آمن » .
عن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « المدينة حرم ، فمن أحدث فيها حدثاً أو آوى محدثاً فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل منه عدل ولا صرف ، وذمة المسلمين واحدة ، يسعى بها أدناهم ، فمن أخفر مسلماً فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ، لايقبل منه يوم القيامة عدل ولاصرف ».
عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إنما المدينة كالكير تنفي خبثها وينصع طيبها » .
وعن جابر بن عبد الله قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أخاف أهل المدينة فقد أخاف ما بين جنبي.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( إن الإيمان ليأرز إلى المدينة كما تأرز الحية إلى جحرها )) .
وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« من استطاع أن يموت بالمدينة فليمت بها ، فإني أشفع لمن يموت بها » .

وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى خيبر أخدمه ، فلما قدم النبي صلى الله عليه وسلم راجعاً ، وبدا له أُحُدٌ قال : « هذا جبل يحبنا ونحبه » ثم أشار بيده إلى المدينة : « اللهم إني أحرم ما بين لابتيها ، كتحريم إبراهيم مكة ، اللهم بارك لنا في صاعنا ومدنا ».
وعن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « يأتي على الناس زمان يدعو الرجل ابن عمه وقريبه : هلم إلى الرخاء‍ ، هلم إلى الرخاء ،‍ والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون ، والذي نفسي بيده لا يخرج منهم أحد رغبة عنها إلا أخلف الله فيها خيراً منه ، ألا إن المدينة كالكير ، تخرج الخبيث ، لاتقوم الساعة حتى تنفي المدينة شرارها كما ينفي الكير خبث الحديد » .
وعن عائشة رضي الله عنها قالت : سمعت سعدًا رضي الله عنه قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : (( لا يكيد أهل المدينة أحد إلا انماع كما ينماع الملح في الماء )) .
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( على أنقاب المدينة ملائكة ، لا يدخلها الطاعون ولا الدجال )).
وعن عامر بن سعد ، عن أبيه رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( من تصبح كل يوم سبع تمرات عجوة لم يضره في ذلك اليوم سم ولا سحر )).
عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( من أكل سبع تمرات مما بين لابتيها حين يصبح لم يضره سم حتى يمسي )).
المصدر :
مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة .

زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى