المنتدى الرسمي لنقابة ورابطة الاشراف الهاشميين ال البيت بالعالم العربي والاسلامي
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» العائلات الشريفه في المملكة الأردنية الهاشميه
السبت ديسمبر 05, 2015 7:13 pm من طرف زائر

» الحلقه الاولى (1) سيرة الامام علي بن ابي طالب عليه السلام بطرح جديد من العلامه والقائف والنسابه والمؤرخ الشيخ الشريف راجح العبدلي في سلسلة دروسه الدينيه للسنة النبويه الهاشميه بلسان ال البيت عليهم السلام
الثلاثاء يونيو 16, 2015 12:57 am من طرف محمود عبدالراضى العقيلى

» ﺍﻷﺭﺗﻴﻘﺔ ﻭﺍﻹﻣﺎﺭﺓ
الثلاثاء يونيو 16, 2015 12:40 am من طرف محمود عبدالراضى العقيلى

» ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻷﺭﺗﻴﻘﺔ
الإثنين يونيو 15, 2015 2:35 am من طرف محمود عبدالراضى العقيلى

» حصول سيادة الشريف سليمان بن ناصر ال جمعان الشريف على شهادة الدكتوراه الفخرية
الأحد يونيو 14, 2015 2:42 am من طرف محمود عبدالراضى العقيلى

» بيان اسرة كتبي ونفيهم الانتساب الى النسب الشريف وانه ادعاء باطل
الثلاثاء يونيو 09, 2015 2:11 am من طرف الشريفة الفيلالي

» تهنئه بعيد ميلاد الملك عبد الله الثاني بن الحسين
الجمعة يناير 30, 2015 11:58 pm من طرف الشريف محمد خليل الشريف

» نعي خادم الحرمين الشريفين
الأحد يناير 25, 2015 1:32 am من طرف الشريف محمد خليل الشريف

» تهنئه بالمولد النبوي الشريف
الأحد يناير 04, 2015 1:17 am من طرف الشريف محمد خليل الشريف

يونيو 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 4:53 pm

وأما على بن الحسين ابن على. والعقب منه في ستة (1) رجال محمد الباقر، وعبد الله الباهر وزيد الشهيد، وعمر الاشرف، والحسين الاصغر، وعلى الاصغر وذكر عقبهم في ستة مقاسد: المقصد الاول في ذكر عقب محمد الباقر بن على زين العابدين بن الحسين بن على بن أبى طالب عليه السلام ويكنى أبا جعفر، ولقب الباقر لما رواه عن جابر بن عبد الله الانصاري عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال له: يا جابر إنك ستعيش حتى تدرك رجلا من أولادي اسمه اسمى يبقر العلم بقرا فإذا رأيته فاقرأه منى السلام. فما دخل محمد الباقر على جابر وسأله على نسبه فأخبره فقام إليه واعتنقه وقال: جدك رسول الله صلى الله عليه وآله يقرأ عليك السلام. ووفد أخوه زيد ابن على على هشام بن عبد الملك فقال له هشام: ما فعل أخوك البقرة ؟ يعنى الباقر " ع " فقال زيد: لشد ما خالفت رسول الله صلى الله عليه وآله سماه الباقر وسميته أنت البقرة لتخالفنه يوم القيامة يدخل هو الجنة وتدخل أنت النار. وأمه أم عبد الله فاطمة بنت الحسن بن على بن أبى طالب عليه السلام، وهو أول من أجتمعت له ولادة الحسن والحسين عليهما السلام وفيه يقول الشاعر: يا باقر العلم لاهل التقى وخير من لبى على الا جبل وفيه يقول مالك بن أعين هذه الابيات: إذا طلب الناس علم القران كانت قريش عليه عيالا وإن قيل هذا ابن بنت النبي نال بذاك فروعا طوالا نجوم تهلل للمد لجين جبالا تورث علما جبالا وكان واسع العلم وافر الحلم، وجلالة قدره أشهر من أن ينبه عليها، ولد سنة تسع وخمسين بالمدينة في حياة جده الحسين عليه السلام وتوفى في ربيع الآخر سنة أربع عشرة ومائة في أيام هشام بن عبد الملك وهو ابن خمسين وخمس سنوات ودفن بالبقيع. وأعقب من أبى عبد الله جعفر الصادق " ع " وحده (2) وأمه أم فروة بنت القاسم الفقيه ابن محمد بن أبى بكر. وأمها أسماء بنت عبد الرحمان بن أبى بكر، ولهذا كان الصادق " ع " يقول: ولدنى أبو بكر مرتين ويقال له عمود الشرف، ومناقبه متواترة بين الانام مشهورة بين الخاص والعام وقصده المنصور الداونيقي بالقتل مرارا فعصمه الله منه وقد ولد سنة ثمانين وتوفى سنة ثمان وأربعين ومائة، وقيل سنة سبع وأربعين، وأعقب جعفر الصادق " ع " من خمسة رجال موسى الكاظم واسماعيل، وعلى العريضى ومحمد المأمون، واسحاق
________________________________________
1)وله تسع بنات أم الحسن، وأم موسى، وكلثم وعبدة ومليكة، وعلية، وفاطمة، وسكينة، وخديجة. وأحد عشر ذكرا محمد الباقر " ع " والحسن وعبد الله، والحسين الاكبر، والقاسم، والحسين الاصغر وزيد وعمر وسليمان، وعبد الرحمان، وعلى. (المجدي)
(2) قال أبو نصر البخاري في (سر السلسلة): ولد محمد الباقر " ع " أربعة بنين وبنتين درجوا كلهم إلا أبا عبد الله جعفر بن محمد الصادق " ع " إليه انتهى نسبه وعقبه فكل من انتسب إلى الباقر " ع " من غير ولده الصادق " ع " فهو كداب دعى. وقال العمرى في (المجدي): ولد أم سلمة وزينب الصغرى وجعفر الصادق " ع " وعبد الله أولد وانقرض، وعلى كانت له بنت، وزيد وعبيدالله بن الثقفية درج.

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 4:53 pm

وليس له ولد اسمه ناصر معقب ولا غير معقب باجماع علماء النسب، وباسفزاز من ولاية هراة خراسان قوم يدعون الشرف وينتسبون إلى ناصر بن جعفر الصادق " ع " وهم أدعياء كذابون لا محالة، وهم هناك يخاطبون بالشرف على غير أصل، والله المستعان، ويعرف هؤلاء القوم ببارسا وكذبهم أظهر من أن ينبه عليه. أما الامام موسى بن جعفر الصادق عليه السلام ويكنى أبا الحسن وأبا ابراهيم، وأمه أم ولد يقال لها حميدة المغربية وقيل نباتة، ولد عليه السلام بالابواء سنة ثمان وعشرين ومائة، وقبض ببغداد في حبس السندي بن شاهك سنة ثلاث وثمانين ومائة وله يومئذ خمس وخمسون، وكان أسود اللون عظيم الفضل رابط الجاش واسع العطاء، لقب بالكاظم لكظمه الغيظ وحمله، وكان يخرج في الليل وفى كمه صرر من الدراهم فيعطى من لقيه ومن أراد بره، وكان يضرب المثل بصرة موسى، وكان أهله يقولون عجبا لمن جاءته صرة موسى فشكا القلة. وقبض عليه موسى الهادى وحبسه فرأى على بن أبى طالب (ع) في نومه يقول له: يا موسى " هل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الارض وتقطعوا أرحامكم ". فانتبه من نومه وقد عرف أنه المراد فأمر باطلاقه ثم تنكر له من بعد ذلك فهلك قبل أن يوصل إلى الكاظم " ع " أذى، ولما ولى هارون الرشيد الخلافة أكرمه وأعظمه ثم قبض عليه وحبسه عند الفضل بن يحيى ثم أخرجه من عنده فسلمه إلى السندي بن شاهك ومضى الرشيد إلى الشام فأمر يحيى بن خالد السندي بقتله، فقيل إنه سم، وقيل بل غمر في بساط ولف حتى مات ثم أخرج للناس وعمل محضرا أنه مات حتف أنفه، وترك ثلاثة أيام على الطريق يأتي من يأتي فينظر إليه ثم يكتب في المحضر ودفن بمقابر قريش. وولد موسى الكاظم عليه السلام ستين ولدا سبعا وثلاثين (1) بنتا وثلاثة وعشرين ابنا، درج منهم خمسة لم يعقبوا بغير خلاف، وهم عبد الرحمان، وعقيل والقاسم ويحيى، وداود. ومنهم ثلاثة لهم أناث وليس لاحد منهم ولد ذكر وهم سليمان، والفضل (2) وأحمد (3) ومنهم خمسة في أعقابهم خلاف، وهم الحسين، وابراهيم الاكبر، وهارون وزيد، والحسن. ومنهم عشرة أعقبوا بغير خلاف، وهم على، وابراهيم الاصغر، والعباس، واسماعيل، ومحمد، واسحاق وحمزة، وعبد الله، وعبيدالله، وجعفر. هكذا قال الشيخ أبو نصر البخاري وقال الشيخ تاج الدين: أعقب الكاظم من ثلاثة عشر ولدا رجلا، منهم أربعة
______________________
__________________
(
1) أسماء بناته، أم عبد الله، وقسيمة، ولبابة، وأم جعفر، وأمامة
(2) - وكلثم، وبريهة، وأم القاسم، ومحمودة، وأمينة الكبرى، وعلية، وزينب ورقية، وحسنة، وعائشة، وأم سلمة، واسماء، وأم فروة، وآمنة. قالوا: قبرها بمصر وأم أبيها، وحليمة، ورملة، وميمونة، وأمينة الصغرى، وأسماء الكبرى واسماء، وزينب، وزينب الكبرى، وفاطمة الكبرى، وفاطمة، وأم كلثوم الكبرى، وأم كلثوم، الوسطى، وأم كلثوم الصغرى في رواية. وزاد الاشنانى عطفة وعباسة وخديجة الكبرى. وخديجة. (المجدي) (3) قبراهما في آواه زرتهما في شهر رمضان سنة 918 ه‍. (2) وقد ذكر صاحب المشجرة القديمة التى هي الآن عند بعض سادات آل طعمة في مشهد (كربلا) إلى سنة 1164 التى انتخب منها شيخنا أبو الحسن مدرس الغرى نور الله رمسه - لاحمد بن موسى الكاظم " ع " عمارتين من ولده على، الاولى محمد بن على يشتمل نسله على خمسة عشر رجلا والعمارة الثانية هبة الله بن على نسله على. وله نسلان النسل الاول يشتمل على اثنين وعشرين رجلا ولد وولد ولد، النسل الثاني يشتمل على سبعة وعشرين رجلا ولد وولد ولد تفصيلهم في تلك المشجرة والمنتخبة له عليه الرحمة. وابن عنبة مصنف هذا الكتاب متأخر وصاحب المشجرة المذكورة قديم ولا شك أنه أطلع من ابن عنبة وأقرب عهدا بمتقدمى هذا العلم. (عن هامش المخطوطة)

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 4:54 pm

مكثرون، وهم على الرضا، وابراهيم المرتضى، ومحمد العابد، وجعفر، وأربعة متوسطون وهم زيد النار، وعبد الله، وعبيدالله، وحمزة، وخمسة مقلون وهم العباس، وهارون، واسحاق والحسن، والحسين. وقد كان للحسين بن الكاظم " ع " عقب في قول الشيخ أبى الحسن العمرى ثم انقرض، وقال أبو نصر البخاري قال العمرى وأبو اليقظان، إن الحسين بن موسى الكاظم " ع " لم يعقب. وقال في موضع آخر: ولد الحسين بن موسى الكاظم " ع " عبد الله من أم ولد يقال إنه أعقب ولا يصح لذلك. ونص الشيخ تاج الدين على أن الحسين بن موسى منقرض لادراج. وقال ابن طباطبا: أعقب الحسين بن موسى الكاظم عبد الله، وعبيدالله ومحمدا. وبالطبسين قوم يقولون إنهم موسويون وإنهم من ولد الحسين بن موسى وكتبوا إلى كتبا وما أجبت عن شئ منها. وقال أبو نصر البخاري: ما رأيت من هذا البطن أحدا قط. والعقب من على الرضا (1) بن موسى الكاظم ويكنى أبا الحسن. (2) ولم يكنى في الطالبيين في عصره مثله بايع له المأمون بولاية العهد، وضرب اسمه على الدنانير والدراهم، وخطب له على المنابر ثم توفى بطوس ودفن بها، وعقبه من
________________________________________
(1) وكانت وفاة الامام على بن موسى الرضا " ع " في صفر سنة ثلاث ومائتين بطوس، وقيل في ذى القعدة أو ذى الحجة، وكان له يوم مات خمسون سنة، وكانت وفاة ابنه الامام أبى جعفر محمد الجواد " ع " في ذى الحجة سنة عشرين ومائتين بسر من رأى وعمره خمس وعشرون سنة وأشهر، وكانت وفاة ابنه الامام أبى الحسن على الهادى " ع " في جمادى الآخرة سنة أربع وخمسين ومائتين بسر من رأى وعمره أربعون سنة، وكانت وفاة أبى محمد الحسن العسكري " ع " في ربيع الاول أو جمادى الاولى سنة ستين ومائتين بسر من رأى وعمره تسع وعشرون سنة. (عن هامش الاصل) (2) له ثلاثة أولاد موسى ومحمد وفاطمة. (المجدي)

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 4:54 pm

ابنه أبى جعفر محمد الجواد أمه أم ولد (1) وكان جليل القدر عظيم المنزلة وأعقب من رجلين هما على الهادى " ع " (2) وموسى المبرقع، أما على الهادى فيلقب العسكري لمقامه بسر من رأى وكانت تسمى العسكر، وأمه أم ولد وكان في غاية الفضل ونهاية النبل أشخصه المتوكل إلى سر من رأى فأقام بها إلى أن توفى، وأعقب من رجلين هما الامام أبو محمد الحسن العسكري " ع "، كان من الزهد والعلم على أمر عظيم وهو ولد الامام محمد المهدى صلوات الله عليه ثانى عشر الائمة عند الامامية، وهو القائم المنتظر عندهم، من أم ولد اسمها نرجس، واسم أخيه أبو عبد الله جعفر الملقب بالكذاب (3) لادعائه الامامة بعد أخيه الحسن ويدعى أباكرين (أبا البنين خ ل) لانه أولد مائة وعشرين ولدا، ويقال لولده الرضويون نسبة إلى جده الرضا. وأعقب من جماعة، انتشر منهم عقب ستة ما بين مقل ومكثر، وهم
________________________________________
(1) ولد الجواد محمدا وعليا وموسى والحسن وحكيمة وبريهة وأمامة وفاطمة. (2) ولد ثلاثة الحسن العسكري وجعفر الكذاب ومحمدا أبا جعفر أراد محمد هذا النهضة إلى الحجاز فسافر في حياة أخيه حتى بلغ بلدا وهى قرية فوق الموصل بسبعة فراسخ فمات بالسواد فقبره هناك عليه مشهد وقد زرته (المجدي) (3) كانت وفاة جعفر المشهور بالكذاب سنة 271 وقد اختلفت في حقه الاقوال وأنه تاب أو بقى على إصراره على الافعال المنكرة والدعاوى الكاذبة والحق أنه تاب، وقد روى ثقة الاسلام الكليني في (الكافي) عن محمد بن عثمان العمرى توقيعا بخط صاحب الامر عليه السلام صريحا في توبته وان سبيله سبيل اخوة يوسف ين يعقوب عليه السلام، توفى جعفر عن 45 سنة وقبره في دار أبيه بسامراء.

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 4:55 pm

ابنه أبى جعفر محمد الجواد أمه أم ولد (1) وكان جليل القدر عظيم المنزلة وأعقب من رجلين هما على الهادى " ع " (2) وموسى المبرقع، أما على الهادى فيلقب العسكري لمقامه بسر من رأى وكانت تسمى العسكر، وأمه أم ولد وكان في غاية الفضل ونهاية النبل أشخصه المتوكل إلى سر من رأى فأقام بها إلى أن توفى، وأعقب من رجلين هما الامام أبو محمد الحسن العسكري " ع "، كان من الزهد والعلم على أمر عظيم وهو ولد الامام محمد المهدى صلوات الله عليه ثانى عشر الائمة عند الامامية، وهو القائم المنتظر عندهم، من أم ولد اسمها نرجس، واسم أخيه أبو عبد الله جعفر الملقب بالكذاب (3) لادعائه الامامة بعد أخيه الحسن ويدعى أباكرين (أبا البنين خ ل) لانه أولد مائة وعشرين ولدا، ويقال لولده الرضويون نسبة إلى جده الرضا. وأعقب من جماعة، انتشر منهم عقب ستة ما بين مقل ومكثر، وهم
________________________________________
(1) ولد الجواد محمدا وعليا وموسى والحسن وحكيمة وبريهة وأمامة وفاطمة. (2) ولد ثلاثة الحسن العسكري وجعفر الكذاب ومحمدا أبا جعفر أراد محمد هذا النهضة إلى الحجاز فسافر في حياة أخيه حتى بلغ بلدا وهى قرية فوق الموصل بسبعة فراسخ فمات بالسواد فقبره هناك عليه مشهد وقد زرته (المجدي) (3) كانت وفاة جعفر المشهور بالكذاب سنة 271 وقد اختلفت في حقه الاقوال وأنه تاب أو بقى على إصراره على الافعال المنكرة والدعاوى الكاذبة والحق أنه تاب، وقد روى ثقة الاسلام الكليني في (الكافي) عن محمد بن عثمان العمرى توقيعا بخط صاحب الامر عليه السلام صريحا في توبته وان سبيله سبيل اخوة يوسف ين يعقوب عليه السلام، توفى جعفر عن 45 سنة وقبره في دار أبيه بسامراء

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 4:56 pm

اسماعيل حريفا، وطاهر، ويحيى الصوفى، وهارون، وعلى وادريس. فمن ولد اسماعيل بن جعفر الكذاب، ناصر بن اسماعيل المذكور وأخوه أبو البقاء محمد ومن ولد طاهر بن جعفر الكذاب أبو الغنائم بن محمد الدقاق بن طاهر بن محمد بن طاهر المذكور، وأبو يعلى محمد الدلال بن أبى طالب حمزة بن محمد بن طاهر المذكور ومن ولد يحيى الصوفى بن جعفر الكذاب أبو الفتح أحمد بن محمد بن المحسن بن يحيى الصوفى المذكور وهو النسابة المعروف بابن المحسن الرضوي، وله أخ اسمه على ويكنى أبالقاسم كان فاضلا دينا ويحفظ القرآن ويرمى بالنصب أعقب بمصر. ومن ولد هارون بن جعفر الكذاب، على بن هارون، وابناه الحسن والحسين أعقبا بصيدا من بلاد الشام، ومن ولد على بن جعفر الكذاب، محمد نازوك بن عبد الله بن على بن جعفر، به يعرف ولده، أعقب من جماعة منهم أبو القاسم عبد الله ويحيى وعلى وعيسى ومحمد، يقال لاعقابهم بنو نازوك بمقابر قريش وغيرها، فمن ولده أبى القاسم عبد الله، أبو محمد الدقاق بن عبد الله إليه انتسب النسابة المصرى فقال: انا الحسن بن على بن سليمان بن مكى بن بدران بن يوسف بن الحسن الدقاق بن عبد الله. قال الشيخ تاج الدين بن معية: وهو دعى كذاب لاحظ له في النسب. وزعم بعض النسابين أن الحسن بن عبد الله بن محمد نازوك يقا له الحسن كيا وأن له عقبا. وهو وهم باطل فان الشيخ أبا الحسن العمرى ذكر الحسن وذكر عقب اخوته حتى ذكر البطن الرابع والخامس من أولادهم وهذا من أقوى الادلة على أنه لا بقية له. ومن ولد ادريس بن جعفر الكذاب، القاسم وفى ولده العدد، ويقال لهم القواسم نسبة إلى جدهم القاسم بن ادريس بن جعفر الكذاب، وأعقب القاسم من جماعة منهم أبو العساف الحسين بن القاسم فمن ولده الجواشنة ولد جوشن ابن أبى الماجد محمد بن القاسم بن أبى العساف الحسين المذكور، ومنهم على بن القاسم من ولده الفليتات ولد فليتة بن على بن الحسين المذكور، ومنهم البدور ولد بدر ابن قائد أخ فليتة بن على بن الحسين، ومنهم عبد الرحمان بن القاسم من ولده ماجد بن عبد الرحمان يقال لولده المواجد، وهم بطون كثيرة منهم السيد عز الدين يحيى بن شريف بن بشير بن ماجد بن عطية بن يعلى بن دويد بن ماجد المذكور وأولاده بالحلة ومنهم فخذ يقال لهم بنو كعيب بالمشهد الشريف الغروى، هم ولد محمد كعيب بن على بن الحسين بن راشد بن المفضل بن دويد بن ماجد المذكور ومنهم عياش ين القاسم، وأبو الماجد محمود بن القاسم بن أبى العساف الحسين المذكور أعقبا. وأما موسى المبرقع بن محمد الجواد بن على الرضا بن موسى الكاطم " ع " وهو لام ولد مات بقم وقبره بها، يقال لولده الرضويون وهم بقم إلا من شذ منهم إلى غيرها، فأعقب من أحمد بن موسى المبرقع وحده، وزعم الشريف أبو حرب الدينورى النسابة أن محمد بن موسى المبرقع أيضا معقب ورفع إليه نسب بنى الخشاب، ومحمد بن موسى دارج عند جميع النسابين فنسب بنى الخشاب باطل لا يصح البتة. فأعقب أحمد بن موسى المبرقع من محمد الاعرج وحده والبقية في ولده لابنه أبى عبد الله أحمد نقيب قم - آخر ولد على الرضا بن موسى الكاظم عليه السلام -. وأما ابراهيم بن موسى الكاظم وهو الاكبر وأمه أم ولد نوبية اسمها نجية قال الشيخ أبو الحسن العمرى: ظهر باليمن أيام أبى السرايا. وقال أبو نصر البخاري: إن ابراهيم الاكبر ظهر باليمن وهو أحد أئمة الزيدية وقد عرفت حاله وأنه لم يعقب. وأعقب ابراهيم الاصغر المرتضى بن الكاظم عليه السلام من رجلين موسى أبى سبحة (1) وجعفر، قال الشيخ أبو نصر البخاري: لا يصح لابراهيم المرتضى بن موسى الكاظم " ع " عقب إلا من موسى بن ابراهيم وجعفر
________________________________________
(1) رأيت مكتوبا بخط على النسابة بن الحسن الرضا بن محمد بن على ابن أبى جعفر محمد بن السيد المرتضى رضى الله عنه، إنما سمى موسى سبحة لكثرة =

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 4:56 pm

ابن ابراهيم وكل من انتسب إليه من غيرهما فهو مدع كذاب مبطل. وقال الشيخ أبو الحسن العمرى: أحمد بن ابراهيم المرتضى وقع إلى مرند وله بها بقية، وقال أبو عبد الله بن طباطبا: أعقب ابراهيم المرتضى من ثلاثة موسى وجعفر واسماعيل ثم قال: العقب من اسماعيل بن ابراهيم بن الكاظم " ع " في رجل واحد وهو محمد ومنه في جماعة، قال شيخ الشرف: ذكر البخاري أنهم انقرضوا. قال ابن طباطبا: وهذا تسامح في القول وإطلاق للقول بما يوجب الاثم ويخرج عن الدين. ولمحمد بن اسماعيل بن ابراهيم أعقاب وأولاد منهم بالدينور وغيرها رأيت منهم أبا القاسم حمزة بن على بن الحسين بن أحمد بن محمد (1) بن اسماعيل ابن ابراهيم بن الكاظم " ع " وكان نعم الرجل ومات بقرمسين وله اخوة وبنو عم، هذا كلام ابن طباطبا. ونص الشيخ تاج الدين على أن ابراهيم لم يعقب إلا من موسى وجعفر. أما موسى أبو سبحة بن المرتضى فله أعقاب وانتشار، والبيت والعدد في ولده، أعقب من ثمانية رجال أربعة منهم مقلون واربعة مكثرون أما
المقلون فعبيد الله وعيسى وعلى وجعفر فأما داود فمنقرض، وأما المكثرون فمحمد الاعرج واحمد الاكبر وابراهيم العسكري والحسين القطعي، أما عبيد الله ابن أبى سبحة فأعقب من الحسين والمحسن قال ابن طباطبا: لهما أولاد بالبصرة والابلة. وأما عيسى بن أبى سبحة فأعقب من أبى جعفر محمد بن عيسى وله الحسن وعلى لهما أولاد بفارس. وأما على بن أبى سبحة فولده بالدينور وشيراز، قال شيخ الشرف العبيدلى: من ولده أحمد الكاتب بن على بن محمد بن الحسن بن على بن موسى أبى سبحة في ديوان السلطان له جدة مجوسية وكان يضرب بالعود ومن ندماء بهاء الدولة. هذا ما ذكره شيخ الشرف، وقال ابن طباطبا: أما على بن أبى سبحة فولده أبو محمد الحسن، وأبو الفضل الحسين أما أبو محمد الحسن فولده أبو على الصبيح محمد بشيراز، وأبو العباس أحمد وموسى، ولكل واحد منهم أعقاب وأما أبو الفضل الحسين فولده طاهر وله أولاد بالدينور، وأما جعفر بن أبى سبحة فولده بالرى هم موسى وأبو الحسن محمد، وبالترمذ عيسى وأبو عبد الله محمد الضرير، لعيسى وأبى عبد الله محمد عقب ولموسى ولد، وأما محمد الاعرج بن أبى سبحة فأعقب من موسى الاصغر وحده، ويعرف بالابرش، وأعقب موسى الابرش من ثلاثة أبى طالب المحسن، وأبى أحمد الحسين، وأبى عبد الله أحمد أما أبو طالب المحسن فقال ابن طباطبا: له عقب منهم أحمد ولد بالبصرة. وأما أبو أحمد الحسين بن موسى الابرش فهو النقيب الطاهر ذو المناقب كان نقيب نقباء الطالبيين ببغداد، قال الشيخ أبو الحسن العمرى: كان بصريا وهو أجل من وضع على رأسه الطيلسان وجر خلفه رمحا أريد أجل من جمع بينهما، وكان قوى المنة شديد العصبة يتلاعب بالدول ويتجرأ على الامور وفيه مواساة لاهله، ولاه بهاء الدولة قضاء القضاء مضافا إلى النقابة فلم يمكنه القادر بالله وحج بالناس مرات أميرا على الموسم وعزل عن النقابة مرارا ثم أعيد إليها
________________________________________
= تسبيحه بسبحة لون في يده والله سبحانه أعلم (عن هامش المخطوطة) وسبحة بضم السين المهملة وسكون الباء الموحدة ثم الحاء المهملة. م ص (1) وينسب إلى محمد بن اسماعيل السيد ذو الفقار، قال الشيخ العالم المحدث نظام الدين محمد في كتابه (نظام الاقوال في معرفة الرجال): ذو الفقار ابن محمد بن معبد بن حسن بن أحمد بن اسماعيل بن محمد بن يوسف بن محمد بن اسماعيل بن ابراهيم بن موسى الكاظم " ع "، أبو الصمصام المحدث الاعمى من أجلة مشايخنا الامامية. قال ابن بابويه، في فهرسته: عالم دين روى عنه السيد فضل الله الراوندي الحسنى وهو يروى عن النجاشي وعن الشيخ الطوسى وعن محمد بن الحلواني تلميذ السيد المرتضى رضى الله تعالى عنهم. (عن هامش الاصل)
________________________________________

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 4:57 pm

وأسن وأضر في آخر عمره، وكان فيه مواساة لاهله. قال أبو الحسن العمرى: حدثنى الشريف أبو الوفاء محمد بن على بن محمد ملقطة البصري المعروف بابن الصوفى، قال وكان ابن عم جدى لحا، قال احتاج أبى أبو القاسم على بن محمد وكانت معيشته لاتفى لعياله. فخرج في متجر ببضاعة نزرة فلقى ابا أحمد الموسوي - ولم يقل أبوالوفا اين لقيه - فلما رأى شكله خف على قلبه وسأله عن حاله فتعرف إليه بالعلوية والبصرية وقال خرجت في متجر. فقال له: يكفيك من المتجر لقائي. قال العمرى: فالذي استحسنت من هذه الحكاية قوله يكفيك من المتجر لقائي. وكان لابي أحمد مع الملك عضد الدولة سير لانه كان في حيز بختيار بن معز الدولة، فقبض عضد الدولة عليه وحبسه في قلعة بفارس وولى على الطالبيين أبا الحسن على بن أحمد العلوى العمرى فبقى على النقابة أربع سنين، فلما مات عضد الدولة خرج أبو الحسن العمرى إلى الموصل فولده بها اليوم، وأعيد الشريف أبو أحمد إلى النقابة وتوفى سنة أربع مائة ببغداد وقد أناف على التسعين ودفن في داره ثم نقل إلى مشهد الحسين عليه السلام بكربلا فدفن هناك قريبا من قبر الحسين عليه السلام وقبره معروف ظاهر، ورثته الشعراء بمراث كثيرة وممن رثاه ولداه الرضى والمرتضى، ومهيار الكاتب، وأبو العلاء أحمد بن سليمان المعرى رثاه بالقصيدة الفائية وهى في كتابه (سقط الزند) فولد الشريف أبو أحمد بن موسى الابرش ابنين عليا، ومحمدا. أما على فهو الشريف الطاهر الاجل ذو المجدين الملقب بالمرتضى علم الهدى، يكنى أبا القاسم، تولى نقابة النقباء وإمارة الحاج وديوان المظالم على قاعدة
أبيه ذى المناقب وأخيه الرضى، وكان توليته لذلك بعد أخيه الرضى، وكانت مرتبته في العلم عالية فقها وكلاما وحديثا ولغة وأدبا وغير ذلك، وكان متقدما في فقه الامامية وكلامهم ناصرا لاقوالهم، قال أبو الحسن العمرى: رأيته فصيح اللسان يتوقد ذكاء. قال: وكان اجتماعي به سنة خمس وعشرين وأربعمائة ببغداد وحضر مجلسه أبو العلاء أحمد بن سليمان المعرى ذات يوم فجرى ذكر أبى الطيب المتنبي فتنقصه الشريف المرتضى وعاب بعض أشعاره، فقال أبو العلاء: لو لم يكن له إلا قوله: (لك يا منازل في القلوب منازل) لكفاه. فغضب الشريف وأمر بالمعرى فسحب وأخرج فتعجب الحاضرون من ذلك، فقال لهم الشريف: أعلمتم ما أراد الاعمى ؟ إنما أراد قوله في تلك القصيدة: وإذا أتتك مذمتي من ناقص فهى الشهادة لى بأنى كامل وأمه وأم اخيه الرضى فاطمة بنت أبى محمد الحسن الناصر الصغير بن أبى الحسين أحمد بن محمد الناصر الكبير الاطروش بن على بن الحسن بن على الاصغر بن عمر الاشرف بن زين العابدين على بن الحسين بن على بن أبى طالب " ع " وتولى النقابة وإمارة الحاج وديوان المظالم ثلاثين سنة وأشهرا، وكانت ولادته سنة ثلاث وخمسين وثلاثمائة، وتوفى خامس عشر ربيع الاول سنة ست وثلاثين وأربعمائة عن أربع وثمانين سنة ودفن في داره ثم نقل إلى كربلا فدفن عند أبيه وأخيه، وقبورهم ظاهرة مشهورة، وله مصنفات كثيرة في الفقه والكلام والادب ومن أشهرها كتاب (درر القلائد وغرر الفوائد) وهو يدل على فضل عظيم وقوة ذهن وقدرة تصرف وكثرة نقل وغزارة اطلاع، وله شعر فائق قد دون فمنه قوله في الغزل:

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 4:58 pm

يا خليلي من ذؤابة بكر في التصابى رياضة الاخلاق عللاني بذكرهم تسعدانى واسقياني دمعى بكأس دهاق وخذا النوم من عيوني فانى قد خلعت الكرى على العشاق فيقال إن بعض الظرفاء لما سمع هذا البيت قال: تكرم سيدنا الشريف خلع مالا يملك على من لا يقبل. وكان المرتضى يبخل ولما ترك مالا كثيرا. ورأيت في بعض التواريخ: أن خزانته اشتملت على ثمانين ألف مجلد ولم أسمع بمثل هذا إلا ما يحكى عن الصاحب اسماعيل بن عباد، كتب إلى فخر الدولة بن بويه وكان قد استدعاه للوزارة فتعذر بأعذار منها أن قال: انى رجل طويل الذيل وإن كتبي تحتاج إلى سبعمائة بعير، حكى الشيخ الرافعى: أنها كانت مائة ألف وأربعة عشر ألفا. وقد أناف القاضى الفاضل عبد الرحمان الشيباني على جميع من جمع كتبا فاشتملت خزائنه على مائة ألف وأربعين الفا مجلدا، وكان المستنصر قد أودع خزانته في المستنصرية ثمانين ألف مجلدا على ما قيل، والظاهر أنه لم يبق الآن منها شئ والله الباقي. وأعقب المرتضى من ابنه أبى جعفر محمد بن على المرتضى، النسابة الفاضل صاحب كتاب (ديوان النسب) وغيره، أطلق قلمه ووضع لسانه حيت شاء كما طعن في آل أبى زيد العبيدليين نقباء الموصل وهو شئ تفرد به لم يذكره أحد سواه من النسابين. وحدثني الشيخ النقيب تاج الدين محمد بن معية الحسنى قال: قال لى الشيخ علم الدين المرتضى على بن عبد الحميد بن فخار الموسوي إنه تفرد بالطعن في نيف وسبعين بيتا من بيوت العلويين لم يوافقه على ذلك أحد. ثم قال لى النقيب تاج الدين: لا شك أنه تفرد بالطعن في بيوت العلويين فاما هذا المقدار فانه يكتب في مشجرته التى سماها ديوان النسب من سمع به ولم يتحققه بعد موصلا بالحمرة وليس ذلك منه بطغن انما هو تشكيك لم يحققه بعد إلا أنه تحقق فيه شيئا. ولا يخفى أن هذا اعتذار من النقيب عنه والله تعالى أعلم. وكان للنسابة ابن اسمه احمد درج، وانقرض على المرتضى النسابة وانقرض بانقراضه الشريف المرتضى علم الهدى بن أبى احمد الحسين الموسوي. وأما محمد بن ابى أحمد الحسين بن موسى الابرش، فهو الشريف الاجل الملقب بالرضى ذو الحسبين (1) يكنى أبا الحسن نقيب النقباء وهو ذو الفضائل الشائعة والمكارم الذائعة، كانت له هيبة وجلالة وفيه ورع وعفة وتقشف ومراعاء للاهل والعشيرة، ولى نقابة الطالبيين مرارا، وكانت إليه إمارة الحاج والمظالم كان يتولى ذلك نيابة عن أبيه ذى المناقب، ثم تولى ذلك بعد وفاته مستقلا وحج بالناس مرات، وهو أول طالبي جعل عليه السواد وكان أحد علماء عصره قرأ على أجلاء الافاضل، وله من التصانيف كتاب (المتشابه) (2) في القرآن وكتاب (مجازات الآثار النبوية) (3) وكتاب (نهج البلاغة) وكتاب (تلخيص البيان عن مجازات القرآن) وكتاب (الخصائص) (4) وكتاب (سيرة والده
________________________________________
(1) لقبه بهاء الدولة ب‍ (الرضى ذى الحسبين) سنة 398 وهو بالبصرة - كما أنه كان قد لقبه قبل ذلك اللقب سنة 388 ب‍ (الشريف الاجل) وفى سنة 392 صدر أمره من واسط بتلقيبه ب‍ (ذى المنقبتين) وفى سنة 401 أمر أن تكون مخاطباته ومكاتباته بعنوان (الشريف الاجل) إضافة إلى مخاطبته بالكناية وهو أول من خوطب بذلك من حضرة الملك. (2) هو كتاب (حقائق التأويل في متشابه التنزيل) الذى طبع الجزء الخامس منه سنة 1355 ه‍. (3) طبع ببغداد سنة 1328 ه‍ وهو كتاب ثمين في بابه. (4) هو كتاب (خصائص الائمة) يشتمل على محاسن أخبار الائمة

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 4:58 pm

الطاهر) (1) وكتاب انتخاب شعر ابن الحجاج (2) سماه (الحسن من شعر الحسين) وكتاب (أخبار قضاة بغداد) (وكتاب رسائله) ثلاث مجلدات وكتاب (ديوان شعره) (3) وهو مشهور. قال الشيخ أبو الحسن العمرى: شاهدت مجلدا من تفسير القرآن منسوبا إليه مليحا حسنا يكون بالقياس في كبر تفسير أبى جعفر الطبري أو اكبر. وشعره مشهور وهو أشعر قريش وحسبك أن يكون أشعر قبيلة في أولها مثل الحارث بن هشام، وهبيرة بن أبى وهب، وعمر بن أبى ربيعة، وأبى ذهيل ويزيد بن معاوية، وفى آخرها مثل محمد بن صالح الحسنى، وعلى بن محمد الحمانى وابن طباطبا الاصفهانى، وعلى بن محمد صاحب الزنج عند من يصح نسبه، وإنما كان أشعر قريش لان المجيد منهم ليس بمكثر، والمكثر ليس بمجيد، والرضى جمع بين الاكثار والاجادة، قال أبو الحسن العمرى: وكان يقدم على أخيه المرتضى والمرتضى اكبر لمحله في نفوس العامة والخاصة، ولم يكن يقبل من أحد شيئا أصلا، وكان قد حفظ القرآن على الكبر فوهب له معلمه الذى علمه القرآن دارا يسكنها فاعتذر إليه وقال: أنا لا أقبل بر أبى فكيف أقبل برك ؟. فقال له: إن حقى عليك
________________________________________
(1) هو مجموع يشتمل على مناقب والده ومآثره وماتم على يده من اصلاح عام، ألفه سنة 379 ه‍ وذلك قبل وفاة والده باحدى وعشرين سنة. (2) هو أبو عبد الله الحسين بن احمد بن الحجاج الشاعر المشهور المتوفى سنة 391، توفى بالنيل وحمل إلى بغداد ورثاه الشريف بقصيدة مثبتة في ديوانه (3) جمعه هو بنفسه بعد ما طلب منه جمعه، وقد أمر الصاحب بن عباد بانتساخ جميع شعرة في زمانه.

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 5:22 pm

أعظم من حق أبيك وتوسل إليه فقبلها منه. وحكى أبو إسحاق محمد بن ابراهيم بن هلال الصابى الكاتب قال: كنت عند الوزير أبى محمد المهدى ذات يوم فدخل الحاجب واستأذن للشريف المرتضى فاذن له، فلما دخل قام إليه واكرمه وأجلسه معه في دسته وأقبل عليه يحدثه حتى فرغ من حكايته ومهماته، ثم قام فقام إليه وودعه وخرج، فلم تكن إلا ساعة حتى دخل الحاجب واستأذن للشريف الرضى وكان الوزير قد ابتدأ بكتابة رقعة فألقاها، وقام كالمندهش حتى استقبله من دهليز الدار وأخذ بيده وأعظمه وأجلسه في دسته ثم جلس بين يديه متواضعا وأقبل عليه بمجامعه، فلما خرج الرضى خرج معه وشيعه إلى الباب ثم رجع، فلما خف المجلس قلت: أيأذن الوزير أعزه الله تعالى أن اسأله عن شئ ؟ قال: نعم، وكأني بك تسأل عن زيادتي في إعظام الرضى على أخيه المرتضى والمرتضى أسن وأعلم ؟ فقلت: نعم أيد الله الله الوزير. فقال إعلم إنا أمرنا بحفر النهر الفلاني وللشريف المرتضى على ذلك النهر ضيعة فتوجه عليه من ذلك ستة عشر درهما أو نحو ذلك فكاتبني بعدة رقاع يسأل في تخفيف ذلك المقدار عنه، وأما أخوه الرضى فبلغني ذات يوم أنه ولد له غلام فأرسلت إليه بطبق فيه ألف دينار فرده وقال: قد علم الوزير أنى لا أقبل من أحد شيئا. فرددته إليه وقلت: إنى إنما أرسلته للقوابل. فرده الثانية وقال: قد علم الوزير أنه لا تقبل نساءنا غريبة. فرددته إليه وقلت: يفرقه الشريف على ملازميه من طلاب العلم. فلما جاءه الطبق وحوله طلاب العلم قال: هاهم حضور فليأخذ كل أحد ما يريد فقام رجل وأخذ دينارا فقرض من جانبه قطعة وأمسكها ورد الدينار إلى الطبق فسأله الشريف عن ذلك فقال: احتجت إلى دهن السراج ليلة ولم يكن الخازن حاضرا فاقترضت من فلان البقال دهنا فاخذت هذه القطعة لادفعها إليه عوض دهنه، وكان طلبة العلم الملازمون للشريف الرضى في دار قد اتخذها لهم سماها (دار العلم) وعين لهم جميع ما يحتاجون إليه، فلما سمع الرضىذلك أمر في الحال بأن يتخذ للخزانة مفاتيح بعدد الطلبة ويدفع إلى كل منهم مفتاح ليأخذ ما يحتاج إليه ولا ينتظر خازنا يعطيه، ورد الطبق على هذه الصورة فكيف لا أعظم من هذا حاله. وكان الرضى ينسب إلى الافراط في عقاب الجاني من أهله وله في ذلك حكايات، منها أن امرأة علوية شكت إليه زوجها وأنه يقامر بما يتحصل له من حرفة يعانيها وأن له أطفالا وهو ذو عيلة وحاجة، وشهد لها من حضر بالصدق فيما ذكرت فاستحضره الشريف وأمر به فبطح وأمر بضربه فضرب والامرأة تنظر أن يكف والآمر يزيد حتى جاوز ضربه مائة خشبة، فصاحت الامرأة: وايتم أولادي كيف تكون صورتنا إذا مات هذا ؟ فكلمها الشريف بكلام فظ فقال: ظننت أنك تشكينه إلى المعلم. وكان الرضى يرشح إلى الخلافة وكان أبو إسحاق الصابى يطمعه فيها ويزعم أن طالعه كان يدل على ذلك، وله في ذلك شعر أرسله إليه، ووجدت في بعض الكتب أن الرضى كان زيدي المذهب وأنه كان يرى أنه أحق من قريش بالامامة، وأظن إنما نسب إلى ذلك لما في اشعاره من هذا كقوله يعنى نفسه: هذا أمير المؤمنين محمد طابت أرومته وطاب المحتد أو ما كفاك بأن أمك فاطم وأباك حيدرة وجدك أحمد وأشعاره مشحونة بذلك، ومدح القادر بالله فقال في تلك القصيدة: ما بيننا يوم الفخار تفاوت أبدا كلانا في المفاخر معرق إلا الخلافة قدمتك وإنني أنا عاطل منها وأنت مطوق فقال له القادر بالله: على رغم أنف الشريف وأشعاره مشهورة لا معنى للاطلالة بالاكثار منها، ومناقبه غزيرة، وفضله مذكور. ولد سنة تسع وخمسين وثلاثمائة وتوفى يوم الاحد السادس من المحرم سنة ست وأربعمائة، ودفن في داره، ثم نقل إلى مشهد الحسين " ع " بكربلا

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 5:22 pm

فدفن عند أبيه وقبره ظاهر معروف: ولما توفى جزع أخوه المرتضى جزعا شديدا بلغ منه إلى أنه لم يتمكن من الصلاة عليه ورثاه هو وغيره من شعراء زمانه، فولد الرضى أبو الحسن محمد، أبا أحمد عدنان يلقب الطاهر ذا المناقب لقب جده أبى أحمد الحسين بن موسى، تولى نقابة الطالبيين ببغداد على قاعدة جده وأبيه وعمه، قال أبو الحسن العمرى: هو الشريف العفيف المتميز في سداده وصونه، رأيته يعرف علم العروض وأظنه يأخذ ديوان أبيه، ووجدته يحسن الاستماع ويتصور ما ينبذ إليه. هذا كلامه، وانقرض الرضى وانقرض بانقراضه وانقراض أخيه عقب أبى أحمد الموسوي. وأما أبو عبد الله أحمد بن موسى الابرش بن محمد بن موسى بن ابراهيم المرتضى فأعقب من ثلاثة على بالبصرة له عز الشرف أحمد ولاحمد محمد، ومقلد وأبو تراب. وأبو الحسن موسى بن أحمد، له ذيل قصير وأبو محمد الحسن بن أحمد له أولاد منهم الحسين والحسن بن أحمد المذكور أعقب من أبى البركات سعد الله نقيب سامراء، فمن ولد سعد الله النقيب الطاهر شرف الدين أبو تميم معد بن الحسن بن معد بن سعد الله المذكور، كان شهما صارما تولى كثيرا من الاعمال، وابنه النقيب قوام الدين الحسن نقيب النقباء أيضا وللحسن، المرتضى ابن الحسن بن معد، ومن ولد سعد الله، أبو محمد الحسن بن سعد الله، أعقب من رجلين وهما أبو البركات يحيى يلقب نجم الشرف وأبو المظفر هبة الله. أما أبو البركات يحيى فأعقب من الاكمل، عقبه بالمشهد الغروى، وأبى محمد الحسن، عقبه بالمشهد الكاظمي ببغداد. وأما أبو المظفر هبة الله (1) وهو جد بنى الموسوي ببغداد وكانوا بيتا
________________________________________
(1) هذا هو صاحب كتاب (المجموع الرائق) المعروف وهو كتاب ثمين في مجلدين كبيرين يشتمل على الاخبار الغريبة والفوائد الكلامية والمسائل الفقهية والادعية والاذكار والخطب والمناقب وأمثال ذلك، يحتوى على اثنى =

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 5:23 pm

جليلا إلا انهم أفسدوا أنسابهم وتزوجوا بمن لا يناسبهم، وأول من ابتدأ ذلك جلال الدين أبو الحسن على بن محمد بن هبة الله المذكور، وكان كريما سخيا تولى نقابة مشهد موسى الكاظم " ع " وتولى نقابة الاشراف بالحلة، وتزوج (حياة) المغنية المشهورة التى يقول فيها ابن الاهوازي لما ركبت الارجوحة: ظفرت من اللذات لما ترجحت (حياة) بشئ لم يكن قط في ظنى وصارت على زعم الحواسد في الهوى تجيئ إلى عندي وأدفعها عنى وتزوج ابنه أبو عبد الله الحسين صفى الدين نقيب مشهد موسى شاهى بنت محمود الطشت دار كانت مشببة بدار الخلافة، فولدت له أبا جعفر محمدا يلقب التاج أنكره أبوه ثم اعترف به في كتاب إجازت صورتها: أجزت عنى وعن ولدى الذى تحت حجري. وولد التاج أبو جعفر محمد، جلال الدين عليا ونظام الدين سليمان، كان يبيع الكاغد بالحلة، أمهما عجمة بنت داود بن مبارك التركي فيها ما فيها، وتزوج ابنه الآخر جلال الدين احمد - ويعرف باللبود سماه بذلك ابن الاعرج النسابة ولذلك حكاية - (ست الشام) بنت النعمة الاربلية، فيها ما فيها فولدت له مظفرا، وكان له على أمه (ستين) جارية رومية كانت للفلك الطبسى تلقب بالعديمية إدعت أن عليا من جلال الدين اللبود فأخذه منه وتوفى وهو صغير فلحق به والله أعلم. وبالجملة فقد اكثر أهل هذا البيت من أمثال هذه الافعال وتراهم ما بين آكل الربا أو خمرى ساقط أو عوانى قد أسعر الناس شرا، وما أحسن ما كتب الشيخ تاج الدين عند نسبهم لما ذكر أفعالهم وبين انفصالهم وهو: يعز على أسلافكم يا بنى العلى إذا نال من أعراضكم شتم شاتم
________________________________________
= عشر بابا كل مجلد ستة أبواب، ألفه سنة 703 ه‍ وقد ذكره الحر العاملي في (أمل الآمل) وقال: كان عالما صالحا عابدا. وترجمه ايضا صاحب (رياض العلماء) وقال: كان معاصرا للعلامة الحلى ومن في طبقته.

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 5:23 pm

بنو لكم مجد الحياة فما لكم أساتم إلى تلك العظام الرمائم ترى ألف بان لا يقوم بهادم فكيف ببان خلفه ألف هادم ؟ وأما أحمد الاكبر بن موسى أبى سبحة بن ابراهيم الاصغر بن موسى الكاظم " ع " فأعقب من ثلاثة رجال، الحسين العرضى، وابراهيم وعلى الاحول فمن ولد على الاحول، رافع بن فضائل بن على بن حمزة القصير بن أحمد بن حمزة ابن على الاحول المذكور، يقال لولده آل رافع كان منهم الفقيه صفى الدين محمد (1) بن معد بن على بن رافع المذكور، انقرض، ومنهم فضائل بن رافع المذكور فمن ولده أبو القاسم على الملقب قويسم بن على بن محمد بن فضائل المذكور وله عقب بالغرى يعرفون ببنى قويسم، منهم حسين سقامة بن النضر بن يحيى النظام بن قويسم، ساقط خمرى، وأمه مغنية، وله اخوان منها. ومن ولد ابراهيم بن أحمد الاكبر بن أبى سبحة، أبو أحمد بن محمد بن ابراهيم المذكور، كان أزرق العينين ويقال لولده بنو الازرق كان شيخا متقدما ببغداد، ومن ولد الحسين العرضى بن أحمد الاكبر بن أبى سبحة، على بن الحسين يعرف بابن طلعة، قال أبو عمر بن المنتاب درج وقال غيره أعقب، وحمزة والقاسم ابنا الحسين أعقبا،
________________________________________
(1) محمد بن معد الموسوي صفى الدين يكنى أبا جعفر كان من مشايخنا الامامية، يروى عنه السيد الامام جمال الدين أحمد بن طاوس الحسنى وهو يروى عن الشيخ الفقيه محمد بن محمد الحمداني (نظام الاقوال). (عن هامش الاصل) (2) رأيت في بعض المشجرات: أن احمد الرفاعي من أولاد القاسم هذا وليس من أولاد محمد بن الحسين لانه ذكر نسبه على الصفة المشروحة بعد حتى وصل إلى القاسم ثم ذكر الحسين المذكور ولم يذكر محمدا والله أعلم. (عن هامش المخطوطة)

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 5:24 pm

وقد نسب بعضهم الشيخ الجليل سيدى أحمد ابن الرفاعي (1) إلى حسين بن أحمد الاكبر فقال: هو أحمد بن على بن يحيى ابن ثابت بن حازم بن على بن الحسن بن المهدى بن القاسم بن محمد بن الحسين المذكور، ولم يذكر أحد من علماء النسب للحسين ولدا اسمه محمد. وحكى لى الشيخ النقيب تاج الدين أن سيدى أحمد بن الرفاعي لم يدع هذا النسب وإنما ادعاه أولاد أولاد أولاده والله أعلم. وأما ابراهيم العسكري بن موسى أبى سبحة ويكنى أبا المحسن فعقبه كثير منهم أبو طالب المحسن بن ابراهيم العسكري بشيراز صاحب حرة: وأبو عبد الله الحسين خرفة، وأبو عبد الله اسحاق، وأبو جعفر محمد، والقاسم الاشج. فمن ولد أبى طالب المحسن بن ابراهيم العسكري، أبو إسحاق ابراهيم بن الحسن بن على ابن المحسن المذكور، خاطبه شرف الدولة بن عضد الدولة بالشريف الجليل وولاه نقابة الطالبيين في سائر أعماله فهو يدعى نقيب النقباء، وله ولد لهم أولاد. ومن ولد أبى عبد الله الحسين خرفة بن ابراهيم العسكري، أحمد الممتع يقال لولده بنو الممتع، ومن ولد أبى عبد الله اسحاق بن ابراهيم العسكري موسى وأحمد، ولدهما بآبة، والحسن وولده ببخارا، وأما ولد أبى عبد الله اسحاق بن ابراهيم العسكري فأعقب من موسى وأحمد، والحسن، فأعقب الحسن بن اسحاق بقم وسوادها، وأعقب أحمد بن اسحاق من الحسين وعلى لهما أعقاب بقم وآبة، فمن بنى الحسين بن احمد بن اسحاق بن ابراهيم العسكري بنو محسن بالمشهد الغروى، وهو محسن بن على بن الحسين بن حمزة بن محمد ابن على بن الحسين عزيزى بن الحسين المذكور. وأعقب موسى بن اسحاق بن ابراهيم العسكري، أبا جعفر محمدا الفقيه
________________________________________
(1) كانت وفاة أحمد الرفاعي في سنة ثمان وسبعين وخمسمائة وهو من أجلاء مشايخ الطريقة واصحاب الكرامات وكان عالما عاملا فقيها شافعيا. (عن هامش الاصل)
________________________________________

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 5:24 pm

بقم، وأبا عبد الله اسحاق، فمن ولد اسحاق بن موسى، مهدى الجوهرى بن اسحاق ببخارا، وأبو عبد الله الحسين بن اسحاق باستراباد، وأبو الحسين زيد وأبو طالب محمد، بنو اسحاق. ولم يذكر الشيخ العمرى، ولا شيخ الشرف العبيدلى وابن ميمون الواسطي، وابن طباطبا الاصفهانى، ونظراؤهم لمهدي الجوهرى ولدا سوى هادى الجوهرى ببخارا، وقد درج حتى أن ابن قثم العباسي كتب على اسحاق بن موسى بن اسحاق انقرض، وبأبرقوه جماعة كثيرة هم جل ساداتها ينتسبون إلى اسماعيل بن مهدى الجوهرى هذا، وقد ذكر السيد رضى الدين الحسن ابن قتادة الحسنى المدنى في مشجرته فقال: اسماعيل ابن مهدى الجوهرى وذيله وقال الشيخ تاج الدين: المهدى الجوهرى عقب بأبرقوه وغيرها وقوله حجة لا تدفع والله أعلم. وأما الحسين القطعي بن موسى أبى سبحة بن ابراهيم المرتضى فله نسل كثير وعقبه ينتهى إلى أبى الحسن على المعروف بابن الديلمية بن أبى طاهر عبد الله ابن أبى الحسن محمد المحدث بن أبى الطيب طاهر بن الحسين القطعي، أعقب على ابن الديلمية من ثلاثة رجال وهم أبو الحرث محمد والحسين الاشقر، والحسن المدعو بركة، فأعقب أبو الحرث محمد بن على ابن الديلمية من رجلين، ابى طاهر عبيدالله، وابى محمد عبد الله، اما أبو طاهر عبيدالله فأقام بالكرخ وكان عقبه بها وانتقل أبو محمد عبد الله إلى الحائر فعقبه هناك يقال لهم بيت عبد الله واعقب أبو محمد عبد الله من اربعة رجال، وهم على الحائري جد آل دخينة وهو جعفر بن حمزة بن جعفر دخينة بن احمد بن جعفر بن على الحائري المذكور والنفيس يقال لولده بنو النفيس بالحائر، وابو السعادات محمد يقال لولده آل أبى السعادات بالحائر، وأبو الحرث محمد من ولده آل زحيك، وهو يحيى االكذاببن محمد بن أبى الحارث محمد المذكور، بالحائر أيضا، وانفصل منهم إلى الكوفة بنو طويل الباع وهو محمد بن يحيى بن أبى الحارث محمد المذكور.

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 5:25 pm

ومن عقب الحسين الاشقر بن على ابن الديلمية، حيدر بن الحسن بن على بن على بن الحسين المذكور، كان بمقابر قريش، ومن عقب الحسن بركة بن على بن الديلمية، علاء الدين على بن محمد بن الحسين بن هبة الله بن على بن الحسن المذكور، كان بدمشق وله أولاد وأخوة، وأما جعفر بن ابراهيم المرتضى بن الكاظم عليه السلام فأعقب من موسى، ومحمد، وعلى لهم أولاد، وأما أحمد بن ابراهيم المرتضى فميناث وله في كتب النسب اسحاق وقد تقدم كلام العمرى فيه وعقب ابراهيم المرتضى الظاهر اليوم، من موسى أبى سبحة وجعفر كما تراه. والعقب من محمد العابد بن موسى الكاظم " ع " في ابراهيم المجاب وحده ومنه في ثلاثة رجال، محمد الحائري، وأحمد بقصر ابن هبيرة، وعلى بالسيرجان من كرمان، والبقية لمحمد الحائري بن ابراهيم المجاب، كذا قال الشيخ تاج الدين وأعقب محمد الحائري من ثلاثة رجال، وهم الحسين شيتى (1) واحمد، وابو على الحسن بنو محمد الحائري، فأعقب الحسين شيتى من رجلين أبى الغنائم محمد وميمون السخى القصير، فمن عقب أبى الغنائم محمد بن الحسين شيتى (آل شيتى) و (آل فخار) ومنهم الشيخ علم الدين المرتضى على بن الشيخ جلال الدين عبد الحميد ابن الشيخ شمس الدين فخار (2) بن معد بن فخار بن أحمد بن محمد بن أبى الغنائم المذكور له عقب، و (آل نزار) وهم بنو نزار بن على بن فخار بن احمد
________________________________________
(1) ضبطه في نسخة حسين بن مساعد الحائري بفتح الشين المعجمة وفتح الياء المثناة التحتانية المشددة. م ص (2) فخار بن معد الموسوي السيد السعيد العلامة المرتضى إمام الادباء والنساب والفقهاء شمس الدين، يكنى ابا على من اصحابنا الامامية، روى عنه المحقق السعيد جعفر بن سعيد صاحب (الشرايع) وهو يروى عن محمد بن إدريس وعن إبن شهر اشوب المازندرانى وشاذان بن جبريل القمى مات سنة ثلاثين واربعمائة (نظام الاقوال). (عن هامش الاصل)

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 5:26 pm

المذكور، ومن عقب ميمون القصير بن الحسين شيتى (آل وهيب) وهم بنو وهيب بن باقى بن مسلم بن باقى بن ميمون المذكور، و (آل باقى) وهم بنو باقى ابن محمود بن وهيب المذكور، و (آل الصول) وهو على بن مسلم بن وهيب. وأعقب أحمد بن محمد الحائري ويقال لولده بنو احمد من على المجدور وحده فأعقب على المجدور من رجلين، هبة الله وأبى جعفر محمد الخير العمال فمن ولده محمد الخير العمال بن على المجدور (آل أبى الفائز) بالحائر وهو محمد ابن محمد بن على بن أبى جعفر محمد المذكور، (وبنو أبى مزن) وهو على ابن حسن بن محمد بن أبى جعفر محمد المذكور، ومن ولد هبة الله بن على المجدور (آل الرضى وهو هبة الله بن على بن هبة الله المذكور، (وآل الاشرف) وهو ابن على بن هبة الله المذكور، و (آل أبى الحارث) وهو محمد بن على بن هبة الله المذكور، وهؤلاء كلهم بالحائر. وأعقب أبو على الحسن بن محمد الحائري من ثلاثة، وهم أبو الطيب أحمد وفى ولده العدد، وعلى الضخم، ومحمد وهو جد بنى الضرير، والضرير هو محمد بن محمد المذكور، ومن ولد على الضخم (آل أبى الحمراء) وأبو الحمراء هو محمد بن على بن على الضخم، وأما أبو الطيب أحمد بن أبى على الحسن بن محمد الحائري فأعقب من ثلاثة وهم على أبو فويرة، ومعصوم، والحسن بركة، فمن ولد على أبى فويرة (آل عوانة) وهو أبو مسلم بن محمد بن أبى فويرة انقرضوا إلا من البنات بعد ذيل طويل و (آل بلالة) وهو الحسن بن عبد الله ابن محمد بن ابى فويرة، بقيتهم بالحلة يعرفون ببنى قتادة، وهو محمد بن على ابن كامل بن سالم بن بلالة، وبنو أبى مضر وهو محمد بن أبى تغلب محمد بن أبى فويرة، منهم (آل بشير) وهو ابن سعد الله بن الحسين بن هبة الله بن أبى مضر، و (آل أبى مضر) وهم ولد أبى مضر محمد بن هبة الله بن ابى مضر المذكور، و (آل حترش). وهم ولد حترش واسمه محمد بن ابى مضر محمد بن هبة الله بن محمد ابى المضر المذكور و (آل ابى رية) وهو الحسين بن ابى مضر الثاني المذكور، وكلهم بالحائر إلا من شذ منهم إلى غيره. ومعصوم بن أبى الطيب هو جد (آل معصوم) بالحلة والحائر، والحسن بركة بن ابى الطيب هو جد (آل الاخرس) بالحلة، والاخرس هو أبو الفتح ابن ابى محمد بن ابراهيم بن ابى الفتيان بن عبد الله بن الحسن بركة، منهم الفقيه شمس الدين محمد بن احمد بن على بن محمد بن ابى الفتح الاخرس وقومه وادعى إلى احمد بن على بن محمد بن الاخرس دعى بطل نسبه ورأيته بعده مصرا على دعواه وربما جازت على من لا يعرف حاله. والعقب من جعفر بن موسى الكاظم عليه السلام (1) ويقال له الخوارى - ويقال لولده - الخواريون (2) والشجريون ايضا لان أكثرهم بادية حول المدينة يرعون الشجر - في رجلين موسى والحسن. أما موسى بن جعفر بن موسى الكاظم " ع " فأعقب من الحسن اللحق، قيل له ذلك لانه ألحق بأبيه وهو صحيح
________________________________________
(1) قال العمرى في (المجدي): ولد جعفر بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق عليه السلام - يقال له الخوارى وهو لام ولد - ثمانى نسوة وهى حسنة وعباسة وعائشة وفاطمة الكبرى وفاطمة وأسماء وزينب وأم جعفر، ومن الرجال ستة لم نذكر لهم ولدا وهم الحسين ومحمد وجعفر ومحمد الاصغر والعباس وهارون، وثلاثة أعقبوا الحسن والحسين الاكبر وموسى. فأما الحسين الاكبر فأولد خمسة ذكور وهم محمد وعلى وموسى والحسن والحسين، قال شيخنا أبو الحسن: دخل محمد وعلى ابنا الحسين بن جعفر بن موسى الكاظم " ع " إلى المدينة سنة

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 5:26 pm


الولادة، وهو جد (آل المليط) بالحلة والحائر، وجدهم المليط هو محمد بن مسلم بن محمد بن موسى بن على بن جعفر بن لحسن اللحق: وأعقب الحسن بن جعفر بن موسى الكاظم " ع " وفى ولده العدد، من رجلين أحدهما محمد المليط قال شيخ الشرف العبيدلى: هو المليط الثائر بالمدينة. وقال أبو الحسن العمرى: قتل ثمانية من بنى جعفر الطيار. وقال القاضى التنوخى في كتاب (نشوار المحاضرة): كان بدويا ينزل آثال وهو منزل في طريق مكة. وكان موصوفا بالشجاعة البارعة والفروسية الحسنة، ورد بغداد في أيام نقابة أبى عبد الله بن الداعي وكان قديما يتعرض الحاج ويطالبهم بالخفارة فان أعطوه وإلا أغار عليهم، وكان كأنه صاحب طرق بتلك النواحى لا تناله يد ولا يتسلط عليه سلطان إلا أنه لم يدع إلا مذهب ولا ادعى إمامة، ثم تاب عن هذا الفعل ودخل الحضرة وطرح نفسه على أبى عبد الله بن الداعي وسأله مسألة معز الدولة في تقليد إمارة الموسم من مدينة السلام إلى الحرم وإقامة الحج، فأوجب ابن الداعي قصده إياه وذمامه وسأل معز الدولة فقال له: إننا أقلدك ذلك وأسأل الخليفة أن يعقد لك عليه ويخلع عليك، فان شئت فاستخلف أنت هذا الرجل فأنا لا أعرف هذا وهو رجل من أهل البادية وبالامس كان لصا، فان جنى جناية على القافلة إلى أي شئ نرجع منه ؟ فقال أبو عبد الله بن الداعي: أما أنا فلا أتقلد هذا فان رأى الامير أن يجيب شفاعتي ويقلد الرجل وأنا أضمن له دركه وجناياته فقلده ذلك صارفا لابي عبد الله العلوى الكوفى وعقد له وخلع عليه، وحج في تلك السنة وأقام الحج على أحسن حال وآمن مما يخاف، وما حمد الحجاج واليا كما حمدوه قبله ولا بعده سنين. وحكى القاضى أبو المحسن بن على بن محمد التنوخى في كتابه المذكور: أن رجال كان يعرف بأبى الحسين بن شاذان بن رستم السيرافى الفارسى وكان يكاشف بالالحاد إذا أمن على نفسه ويظهر الاسلام، وفخرج متجرا على الموسم وأظهر أنه يريد الحج فاعترض تلك السنة المليط القافلة ومنع الناس من السير إلا بخفارة ومنعه أمير القافلة من ذلك، فهم بالغارة عليها وتحدث الناس بذلك فقال ابن شاذان لامير القافلة: أرسلني إليه برسالتك. وكان يعرفه طيبا، فقال له: أي شيئ تقول له ؟ قال: أمضى وأقول له: يا هذا نحن قوم من فارس وغيرها من البلدان لا نسب لنا في العرب ولا رغبة، فجاء أبوك الينا فضرب أدمغتنا بالسيوف وقال تعالوا حجوا هذا البيت فقلنا له السمع والطاعة، وجئنا على أن نحج إليه جئت أنت الآن وقلت لا أدعكم إلا بدراهم لا تجب فان لم تطيعوني لا أمكنكم إن كان قد بالكم فالله أقالكم ونحن أيضا قد بدا لنا فنرجع من حيث جئناك. فضحك منه، وقال: هذا إن سمعه العلوى منك قتلك. وأنفذ غيره في الرسالة واصطلحا وسار الناس إلى حجهم. ومن هذا المليط رهط المليطتة والملطة ايضا، قال ابن طباطبا: فمن ولد محمد الثائر أبو جعفر محمد المليط بن محمد أبى عبد الله بن محمد المليط بن الحسن بن جعفر بن الكاظم عليه السلام. وعندي أن الحكاية التى حكاها التنوخى عن هذا أبى جعفر محمد المليط بن محمد بن محمد المليط الكبير، فان الاول كان متقدما على زمن ابن الداعي وكان بالمدينة وثار بها وقتل جماعة من بنى جعفر أيام الفتنة وكاتبوا في عزله عنها، والثانى قبره ببغداد. قال ابن طباطبا: والملطة لهم عدد وانتشار، ومنهم فرسان حمزة، ومنهم بالبصرة طائفة لهم قوة وشوكة شديدة. واكثر المطلة اليوم بالحجاز، ومنهم بالعراق قوم. والثانى من ولد الحسن بن جعفر بن الكاظم " ع " على الخوارى (1) وأعقب من إثنى عشر رجلا ما بين مقل ومكثر منهم موسى المعروف بالعصيم ابن على بن الحسين بن على الخوارى، له عقب وذيل طويل، منهم (آل فاتك) ابن على بن سالم بن على بن صبرة بن موسى المذكور، يقال لهم الفواتك منهم على
________________________________________
(1) في بعض النسخ المخطوطة (الحوارى) بالحاء المهملة.

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 5:27 pm

(نزار خؤل) بن فاتك انقرض عقبه، ومنهم عرادة ومنصور إبنا خلف بن رايق كانا من وجوه السادات الحجازيين. ومن بنى موسى بن على الخوارى، سلطان بن أحمد بن محمد بن على بن صبرة ابن موسى بن على الخوارى له خليفة من أم ولد، قيل انه لغير (1) رشدة ومنهم بنو عزيز بن خليفة وبنو سلطان بن خليفة، وبنو فتية بن شهوات بن محمد بن خليفة بالحلة والله أعلم، ومنهم عباس بن موسى بن على الخوارى له ذيل وغيرهم، ومن بنى على الخوارى، عبد الله الاكبر بن على الخوارى له ذيل ومنهم أبو الحسين يحيى بن الحسين بن على الخوارى، له ذيل وبقية وللحسين بن على الخوارى عقب من غيره أيضا ومنهم، الحسن بن على الخوارى، له ذيل قال الشيخ العمرى: ويقرية من الجفار يقال لها العريش، قوم يدعون نسب الخواريين وما أعرف صدق دعواهم. والعقب من زيد النار بن موسى الكاظم " ع " وهو لام ولد وعقد له محمد ابن محمد بن زيد بن على بن الحسين بن على بن أبى طالب " ع " أيام أبى السرايا على الاهواز، ولما دخل البصرة وغلب عليها أحرق دور بنى العباس وأضرم النار في نخيلهم وجميع أسبابهم، فقيل له زيد النار، وحاربه الحسن بن سهل فظفر به وأرسله إلى المأمون فأدخل عليه بمرو مقيدا فأرسله المأمون إلى أخيه على الرضا " ع " ووهب له جرمه، فخلف على الرضا " ع " أن لا يكلمه أبدا وأمر باطلاقه. ثم إن المأمون سقاه السم فمات. قال الشيخ أبو نصر البخاري: زيد بن موسى لم يعقب وجماعة من المنتسبين إليه بأرجان البوم وهم على ما يزعمون من ولد زيد بن على بن جعفر بن زيد بن موسى وهو غير صحيح.
________________________________________
(1) الرشدة بفتح الراء وكسرها أيضا مع سكون الشين المعجمة ضد الزنية، يقال هذا ولد رشدة. إذا كان لنكاح صحيح، كما يقال في ضده: ولد زنية. (تاج العروس)



_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 5:30 pm

وقال غير البخاري وعليه الشيخ العمرى وشيخ الشرف العبيدلى وأبو عبد الله ابن طباطبا وغيرهم: أعقب زيد النار بن موسى الكاظم " ع " من أربعة رجال الحسن ولده بالمغرب والقيروان، والحسين المحدث، وجعفر، وموسى الاصم فمن ولد موسى بن زيد النار موسى خردل بن زيد بن موسى المذكور له عقب منهم محمد ضغيب (1) بن محمد بن موسى خردل المذكور، يقال لولده بنو ضغيب منهم بنو مكارم بالمشهد الغروى، وهم بنو محمد مكارم بن على بن حمزة بن محمد ضغيب وبالغرى وبغداد قوم ينتسبون إلى على بن محمد بن موسى خردل، ولم يذكر عليا هذا أحد من النسابين ونسبهم مفتعل والله اعلم بالصواب. ومن بنى جعفر بن زيد النار، زيد بن على بن جعفر المذكور له عقب بأرجان، وابنه أبو محمد الحسين نقيب أرجان، ومن بنى الحسين المحدث بن زيد النار أبو جعفر محمد منقوش، ذكر النسابون: أنه لا بقية له. قال ابن طباطبا: وورد انسان في نقابة أبى أحمد الموسوي إلى بغداد وذكر أنه جعفر بن زيد بن أبى جعفر محمد منقوش فأثبته أبو أحمد وله أولاد وأخ بالرى وقزوين والنيل والبندجين، وعقب الحسين المحدث من زيد بن الحسين وحده، ومنه في محمد ولمحمد أولاد بأرجان وغيرها منهم الحسن بن محمد بن زيد بن الحسين المحدث، وأخواه جعفر وزيد، وادعى إلى زيد بن محمد بن زيد بن الحسين المحدث دعى، اسمه جعفر، مبطل كذاب، له عقب بقزوين وله أخ اسمه هاشم أولد ايضا قال الشيخ العمرى: هو على قول الشيخ أبى الحسن - يعنى شيخ الشرف النسابة - مبطل دعى كذاب غير أنه ثبت في جريدة بغداد وأخذ مع أشرافها ولعله الذى تقدم ذكره. قلت: الظاهر أنه هو الذى ذكره ابن طباطبا في ولد جعفر بن زيد النار وذكر أن ابا احمد الموسوي أثبته، والله اعلم.
________________________________________
(1) في بعض النسخ المخطوطة (صعيب) بالصاد والعين المهملتين.

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 5:31 pm

والعقب من عبد الله (1) بن موسى الكاظم " ع " وهو لام ولد، من رجلين موسى ومحمد، أما محمد فعقبه في (صح) قال الشيخ العمرى: من ولده العدل بالرملة على بن الحسن الاحول بن على بن محمد بن ابراهيم بن محمد بن عبد الله ابن موسى الكاظم " ع ". وقال الشيخ أبو نصر البخاري: ولد عبد الله بن موسى الكاظم " ع " موسى، ما أعقب إلا منه، فجميع أولاد عبد الله بن موسى من موسى بن عبد الله. هذا كلامه. وكان موسى بن عبد الله بنصيبين وله ولد بها وبغيرها، فمن ولده جعفر الاسود الملقب زنقاحا بن محمد بن موسى المذكور من ولده معمر الضرير بن عبد الله بن زنقاح المذكور، يعرف بابن العمرية وبهذا يعرف عقبه، ومنهم بنو ناصر وهم ولد ناصر بن محمد بن أحمد بن عبيدالله بن زنقاح، كانوا ببيارى ولهم بقيد. ومن ولد موسى بن عبد الله بن الكاظم " ع "، على بن الحسين بن محمد بن موسى المذكور، يعرف بابن ربطة، له عقب كانوا بنصيبين والعقب من عبيد الله ابن (2) موسى الكاظم وهو لام ولد، في ثلاثة رجال محمد اليماني والقاسم وجعفر، وقد كان ابنه موسى أعقب وانتشر عقبه ثم انقرض، وأما على بن
________________________________________
(1) قبره بقرية من قرى ساوة مشهور، زرته في رمضان سنه 918 ه‍ " كذا في هامش الاصل " وقد عده الشيخ الطوسى في رجاله من أصحاب اخيه الرضا عليه السلام. م ص (2) ولد عبيدالله بن موسى الكاظم " ع " وهو لام ولد، ثلاث بنات هن أسماء وزينب وفاطمة، ومن الرجال ثمانية هم محمد اليماني وجعفر والقاسم وعلى وموسى والحسن والحسين وأحمد. فأما أحمد والحسن والحسين فلم يعقبوا وأما موسى فانتشر له عقب ثم وجدت عليه أنه منقرض. وأما على فمن ولده أبو المختار حمزة الفقيه، وأما القاسم فمن ولده ميمونة المعمرة ماتت ولها مائة سنة وأما جعفر فأولد وانتشر عقبه، وأما محمد اليماني فاولد وانتشر عقبه (المجدي)

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 5:31 pm

عبيدالله بن الكاظم " ع " فقال الشيخ العمرى: من ولده إن شاء الله أبو المختار - حمزة - الفقيه المقرى بشيراز - بن الربيع بن محمد بن حمزة بن على بن حمزة بن محمد ابن على بن عبيدالله بن الكاظم " ع " قال: وهذا أبو المختار ورد ومعه إبنان يقال لهما الحسين وشيث لا أعلم كانا أخوى حمزة أو عميه وثبتوا في جريدة شيراز وقاسموا الطالبيين بها ودفعهم كثير من العلويين لان في المشجرات لم يثبت لمحمد بن على بن عبد الله سوى ولد درج يقال له ابراهيم وبنات، ولم يعرف لمحمد ولد له يقال له حمزة والله اعلم بصحة نسب حمزة. هذا كلامه. فعقب عبيدالله بن موسى الكاظم " ع " في ثلاثة محمد والقاسم وجعفر أما محمد اليماني بن عبد الله بن الكاظم " ع " وربما قيل اليمامى بالميم فأعقب من ابراهيم وحده وأعقب ابراهيم من رجلين، هما أبو جعفر محمد، وأحمد الشعرانى قال ابن طباطبا: ولده بهمدان. فأعقب أبو جعفر محمد بن ابراهيم بن محمد اليماني من أربعة رجال وهم أبو القاسم جعفر الجمال له عدد وبقية في مواضع شتى وأبو القاسم عبد الله، وأبو طاهر ابراهيم - وقيل انقرض - وأبو الحسن على فاما أبو القاسم جعفر الجمال فمن ولده أبو الفاتك المكى، وهو الحسين بن عبيدالله ابن جعفر الجمال، ولعبيد الله بن الجمال عدد من الاولاد، وكذا لابي الفاتك المكى ومن ولده أبو على اسماعيل، له أبو جعفر ابراهيم - وقيل محمد - الخطيب والقاضى بمكة وكان جليلا كريما، له ولد بخراسان وعقب بمصر، ومنهم أبو الحسن موسى بن جعفر الجمال ويعرف بابن الاعرابي ويقال له صاحب الطوق غلب على نواحى آذربيجان، وله عقب كانوا بشماخى من بلاد شيروان، ومنهم أبو جعفر محمد بن موسى بن محمد بن جعفر الجمال، له عقب وجماعة بمصر ومنهم أبو جعفر محمد بن عبد الله بن جعفر الجمال يلقب بحميمات، له عقب أكثرهم بالحجاز، كذا قال الشيخ العمرى ومنهم أبو الفائز الحسين بن عبد الله ابن جعفر الجمال، لحق بعضد الدولة بشيراز وأعقب بها.
________________________________________

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 5:32 pm

ومن ولد عبد الله بن محمد بن ابراهيم ين محمد اليماني ويكنى أبا العباس أبو البركات يحيى بواسط، وسليمان، وطاهر، وأبو طالب محمد ولهم أولاد وأعقاب بواسط، قال ابن طباطا: وفيهم غمز وطعن. وقال الشيخ العمرى: وربما تكلم بعض النساب في يحيى وما علمت فيه إلا الخير. وابنه أبو عبد الله محمد بن يحيى منقرض، قاله أبو عمرو بن المنتاب. ومن ولد أبى الحسن على بن محمد بن ابراهيم ابن محمد اليماني أبو القاسم الحسين بن الحسن الاحول بن على بن محمد المذكور في أخوين. ومن ولد ابراهيم بن محمد بن ابراهيم بن محمد اليماني أبو يعلى طاهر بن ابراهيم له بمصر ولد، ومطهر وسالم وقد قيل إن ابراهيم انقرض والله اعلم، وأعقب أحمد الشعرانى بن ابراهيم بن محمد اليماني، من عبد الله بهمدان، وأبى اسحاق ابراهيم، وأبى الحسين موسى، فمن ولده أبو المكارم مؤيد بن يحيى بن أحمد بن ابراهيم بن احمد بن ابراهيم بن محمد اليماني، كان بمصر وله أولاد واخوة، ولعبدالله ابن أحمد الشعرانى عقب بهمدان. وأما القاسم بن عبيدالله بن الكاظم " ع " فأعقب من موسى، ومن عبيدالله أبى زرقان، ومن الحسين، قال أبو عبد الله بن طباطا: ومن محمد ومن الحسن أولد ابراهيم بالمراغة. وقال أبو المنذر: درج الحسن بن القاسم بن عبيدالله قال الشيخ العمرى: فلما كان منذ سنين أحسبها سنة سبع وثلاثين وأربعمائة قدم من جزيرة ابن عمر - على الشريف النقيب بالموصل أبى عبد الله الملقب بالتقى عميد الشرف، واسمه محمد بن الحسن المحمدى - رجل شاب على خديه خال مليح الوجه واضح الجبهة ربع القامة، فذكر أنه حمزة بن الحسين بن على بن الحسن بن القاسم بن عبيدالله بن موسى الكاظم " ع " وأظهر كتبا بصحة دعواه وشهادة القاضى أبى عبد الرحمان الطالقاني قاضى الجزيرة بأمضاء الشهادات وثبوتها عنده، فأحضرني النقيب بمحضر الاشراف وسألني عن قصة الرجل

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العقب من على زين العابدين بن الحسين ابن على.

مُساهمة من طرف رجب مكى حجازى العقيلى في الجمعة أكتوبر 11, 2013 5:33 pm

فقلت: هذا أمر شرعى يتعين عليك العمل بما يتحقق فيه واكتب أنا بما تفعله فقال لى: بل تكتب حتى أمضيه. فكتبت خطا متأولا إذا سئلت عنه أجبت عن صحته وسقمه فأمضاه الشريف عميد الشرف المحمدى وعدت إلى النقيب فأطلعته على ما في نفسي، وأن أبا المنذر النسابة زعم أن الحسن بن القاسم درج وأن خطى فيه تأول، واندرج أمر حمزة بن الحسين على التعليل، ثم إنى قدمت الجزيرة لحاجة لى فجاءني الشريف أبو تراب الموسوي الاحول وأخوه في جماعة من العامة يكبرون دخول حمزة في النسب، وقال: دخل في ولد أبى الادنى وهذا مما لا يصبر عنه. فأنفذت إليه فجاء وسألته عن شهوده فذكر أنهم يجيئون فقمت والجماعة إلى القاضى أبى عبد الرحمان فاستحضر شخصين عدلين عدلهما عندي القاضى فشهدا بصحة النسب وأن أباه الحسين بن على شهد جماعة بصحة نسبه عند قوم علويين نازعوه فثبت نسبه بالشهادة القاطعة، وأن هذا حمزة وأخاه واخته أولاد الحسين بن على ولدوا على فراشه، وأن رجلا يقال له شريف ابن على أخو الحسين لابيه. فلما رأيت ذلك أمضيت نسبه وأطلقت خطى بصحته، وكاتبت النقيب التقى عميد الشرف المحمدى فأثبته وصح نسبه غير منازع فيه. وممن انتسب إلى محمد بن القاسم بن عبيدالله بن الكاظم " ع " أبو طالب زيد نقيب عمان بن الحسين بن محمد بن أحمد بن محمد بن القاسم بن عبيدالله المذكور، قال الشيخ أبو الحسن العمرى: رأيته بعمان عند كونى بها سنة أربع وعشرين وأربعمائة، يعرف بان الخباز له إخوة وأولاد يتظاهر بالتحرم وفى داره مغنية مصطفاة، وكانت آمنه بنت أبى (1) زيد الحسنى تزوجها أحمد جد أبيه على قاعدة ما أعرفها فأولدها محمدا، ودفع النساب أن يكون لمحمد بن القاسم بن عبيدالله ولد اسمه أحمد، فممن دفع نسبه عند قراءنى عليه والدى
________________________________________
(1) في (المجدي) سمى أبها زيدا.

_________________
للهِ ما حازَتْهُ في ال         علْياءِ من شرَفِ القَبيلْ
فهيَ العقيلَةُ تنتمي         لعُلا  عليٍّ  أو   عقَيلْ
avatar
رجب مكى حجازى العقيلى

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 24/11/2012
الموقع : نائب الرئيس / المشرف العام على المنتدى الرسمي ورابطة الاشراف الهاشميين بالسودان /العضو الشرفي والفخري للنقابة والرابطة والمنتديات الرسمية لها رئيس مجلس ادارة جمعية العليقات بالقاهرة عضو عامل بالنادى العربى العقيلى بالقاهرة رئيس تحرير موقع الرابطة العلمية للانساب والتكافل (بنو هاشم) التى اسسها الشريف محمد بن طلحة الامين العام لرابطة السادة الاشراف العقيلين الهاشمين العلمية والمشهرة برقم 8923 القاهرة مشرف قسم السادة العليقات بمنتدى السادة الاشراف العقيليون

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى